• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

حددوا مطالبهم من أجل المشاركة

«المنسحبون» من دوري «الأولى» يشترطون 5 ملايين درهم سنوياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مايو 2016

معتز الشامي (دبي)

أثبتت أندية الدرجة الأولى، أنها لاعب مؤثر في العملية الانتخابية، بعدما قلبت الطاولة رأساً على عقب، وقادت تغييراً شاملاً في تشكيل المجلس الجديد لاتحاد الكرة، عندما توسمت خيراً في الوعود الانتخابية التي قدمها مروان بن غليطة الفائز بمنصب الرئاسة، وبقية الأعضاء الفائزين.

وكان أهم الوعود التي تم رصدها، العمل على إعادة الأندية الستة المنسحبة، وتخصيص 25 % من ميزانية الاتحاد للصرف على أندية الأولى، كإعانات سنوية.

عرضت «الاتحاد» في عدد الأمس، ملامح التصور الخاص بعودة الأندية المنسحبة والذي بدأ يتبلور في اتحاد الكرة، ما سجل ردود فعل مختلفة، لدى بعض إدارات تلك الأندية بعدما وضح أن هناك حراكاً يصب في صالح إقناعها بالعدول عن الانسحاب.

وكانت المفاجأة غير المتوقعة، في استطلاع رأي قامت به «الاتحاد»، لتكتشف أن الوعود التي أطلقها المجلس الجديد، وعلى رأسها وعد الـ 25 مليون درهم، لن يكون كافياً لإقناع المنسحبين، من أجل العودة مجدداً، والمشاركة في دوري الأولى.

هذا ما أكده رؤساء حاليون وسابقون للأندية الـ 6 المنسحبة، ممن تم التواصل معهم بهذا الخصوص، وهو ما يعني بالتبعية، أن ملف أندية الدرجة الأولى، والذي هو أحد أولويات مجلس إدارة الاتحاد الجديد برئاسة مروان بن غليطة، لن يكون هينا بالقدر الذي ظنه البعض. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا