• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

.. و«القلعة» تزيد رأسمالها 1٫7 مليار جنيه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 فبراير 2015

القاهرة (رويترز)

قالت شركة القلعة، إحدى شركات الاستثمار في مصر، إن مجلس الإدارة وافق على زيادة رأسمال الشركة 1.7 مليار جنيه ليصل إلى 9.7 مليار جنيه من خلال مبادلة أسهم في الشركة القابضة بحصص أكبر في شركات تابعة معظمها في قطاعي الطاقة والأسمنت.

وهذه هي ثالث زيادة لرأس مال القلعة منذ قيدها في بورصة مصر في عام 2010.

وقالت الشركة، في بيان أطلعت عليه رويترز أمس، إنها تسعى لتغطية «أغلبية الزيادة المقترحة عن طريق رسملة الأرصدة الدائنة الناشئة عن قيام «القلعة» بشراء حصص إضافية في عدد من شركاتها التابعة الرئيسية، وخاصة في قطاعات الطاقة والأسمنت والإنشاءات». وقال أحمد هيكل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، في البيان «الوقت أصبح مثاليا لإتمام التحول الاستراتيجي عبر زيادة حصة ملكية «القلعة» في الشركات والمشروعات التابعة التي نتوقع أن تحصد أكبر استفادة من موجة التعافي الاقتصادي المرتقب في مصر». وقال هشام الخازندار، العضو المنتدب والشريك المؤسس للشركة «نعمل على استكمال عملية التبادل والتحول لشركة استثمار، وهو ما تطلب زيادة رأسمال جديدة لمرة واحدة من 8 إلى 9.7 مليار جنيه». وتعمل «القلعة» حاليا على التخارج من المشروعات غير الرئيسية، لكي تركز على مشروعات قطاع الطاقة مثل مشروع شركة المصرية للتكرير ومشروعات شركة طاقة عربية، ومشروعات شركة مشرق المتمثلة في تخزين وتداول المنتجات البترولية في قناة السويس، بالإضافة إلى التركيز على شركة أسيك للأسمنت.

وقال الخازندار «قيام الشركة بشراء حصص إضافية في شركاتها التابعة الرئيسية بأسعار مجزية سيعظم ربحية سهم الشركة على المدى المتوسط والطويل». وتدير القلعة أصولا بنحو 9.5 مليار دولار، من بينها حصص في شركات معظمها في مصر وشرق أفريقيا وشمالها.

وقال الخازندار لرويترز «سنركز في هذه الزيادة على رفع حصتنا في الشركة المصرية للتكرير من 16 إلى 20%، وفي شركة طاقة من 65 إلى نحو 80% وأسيك للأسمنت من 52% إلى أكثر من 60%، وفي شركة مشرق من 60 إلى نحو 90%. «القلعة» ستتوقف عن زيادة رأس المال بعد إتمام هذه الزيادة». وتسعى الشركة خلال هذا العام لخفض قروضها بين ملياري وثلاثة مليارات جنيه من خلال عمليات التخارج من الأنشطة غير الرئيسية.

وقال هيكل «هذه الخطوة (زيادة رأس المال) من المتوقع أن تثمر عن التعجيل بعودة شركة القلعة إلى حيز الربحية خلال عام 2015 بدلا من العام المقبل، كما أنها ستمهد لتقديم توزيعات أرباح للمساهمين خلال السنوات القادمة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا