• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

دعماً لأبحاث أمراض القلب والشرايين و السرطان و السمنة

منتدى الإعلام العربي و«الجليلة» يطلقان مبادرة إنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

كشفت اللجنة التنظيمية لمنتدى الإعلام العربي تعاونها مع مؤسسة «الجليلة»، لإطلاق مبادرة «نمشي لخدمة الإنسانية» ضمن فعاليات الدورة الخامسة عشرة للمنتدى، والمقامة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يومي 10-11 مايو الجاري، في مركز دبي التجاري العالمي تحت عنوان «الإعلام... أبعاد إنسانية».

وتهدف المبادرة إلى تمويل ثلاثة من أهم الأبحاث الإنسانية التي تقوم بها مؤسسة الجليلة وهي: أبحاث أمراض القلب والشرايين، والسرطان، والسمنة، كما تهدف لتفعيل العمل الإنساني على المستوى العربي والإقليمي والدولي، حيث سيتبرع المنتدى بمبلغ قدره 170 درهما عن كل 100 متر يسيره المشاركون والضيوف في «الممشى الإعلامي» للمنتدى.

وسيتم احتساب الأمتار باستخدام «سوار ذكي» يُمكِّن مستخدميه من متابعة طول المسافة التي يقطعونها سيراً عبر تكنولوجيا ذكية، في حين سيتم إظهار عدد مرات التبرع بصورة مباشرة على شاشات موزعة على جنبات الممشى.

وأوضحت اللجنة التنظيمية لمنتدى الإعلام العربي أن في إمكان كل من يود المشاركة في مبادرة «نمشي لخدمة الإنسانية» الحصول على «السوار الذكي» وكافة التفاصيل المتعلقة بالمبادرة من مقر المنتدى في مركز دبي التجاري العالمي عبر ركن خصص لتقديم كافة أنواع الدعم للمشاركين والضيوف الراغبين في ترك أثر إنساني في المجتمع من خلال مشاركتهم في فعاليات المنتدى. مع العلم أن المنتدى سيتكفّل بجميع التبرعات عن المشاركين وفق إجمالي عدد الأمتار التي سيقطعونها سيراً في نطاق «الممشى الإعلامي».

و أكدت منى غانم المرّي، رئيسة نادي دبي للصحافة رئيسة اللجنة التنظيمية لمنتدى الإعلام العربي بالغ تقديرها للجهد الطيب الذي تقوم به مؤسسة الجليلة في مجال العمل الإنساني، مشيدة بالأبحاث التي تتبناها في مضمار الرعاية الصحية ومكافحة أمراض تمثل تحدياً كبيراً للمجتمع لتبعاتها الجسيمة على مجمل الصحة العامة، معربة عن سعادتها بهذا التعاون الذي يجمع بين جهتين تعملان تحت مظلة واحدة وهي «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» وتوحّدهما أهداف نبيلة ترمي إلى خدمة الإنسان أينما كان.

وأضافت: «حرصنا أن يكون للمنتدى مساهمة إيجابية في خدمة الناس، تماشياً مع شعاره هذا العام«الإعلام... أبعاد إنسانية»، وكان التفكير في كيفية تقديم قيمة مضافة حقيقية مع الاستفادة من حضور أكثر من 2000 مشارك تحت سقف واحد على مدار يومي المنتدى، ومن ثم كان التفكير في هذه الخطوة التي تحقق واقع الأمر أكثر من هدف؛ فعلاوة على مردودها من ناحية تقديم دعم يساند جهود بحثية مهمة لمجابهة أمراض خطيرة، تروج هذه المبادرة لرياضة مهمة لها أثرها الطيب في الحفاظ على صحة المجتمع ولا تحتاج إلى إمكانيات وباستطاعة الجميع ممارستها وهي رياضة المشي».

وأوضحت المري: «الممشى الإعلامي» هو جزء رئيس من المنتدى، تتوزع على جنباته فعاليات متنوعة ضمن أجندة المنتدى، ويتنقل بينها باستمرار الضيوف والمشاركون خلال فترة انعقاده، ما يجعلهم في حركة دائمة بين تلك الفعاليات؛ لذا وجدنا في هذا الأمر ميزةً كبيرة يمكن الاستفادة منها في التشجيع على المشي مسافات أطول ولسبب وجيه وهو دعم عمل إنساني نبيل، يهدف لتعزيز قدرة الإنسان على مواجهة المرض، ونحن على ثقة من أن هذه المبادرة ستلقى دعماً كبيراً من الناس».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض