• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في تقرير أصدره مركز «المزماة»

الإمارات تتصدّر مكانة مرموقة على خريطة أكثر الدول تقدماً وازدهاراً واستقراراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يناير 2014

شروق عوض (دبي) - يصدر مركز المزماه للدراسات والبحوث قريباً تقريراً خاصاً حول المنجزات التي حققتها الدولة خلال العام المنصرم على المستوى المحلي، الإقليمي والدولي في كافة المجالات الاقتصادية، الطبية، العلمية والاجتماعية ودخولها موسوعة “جينيس” وغيرها الكثير، وفق ما أعلنه الدكتور سالم حميد مدير المركز.

وقال الدكتور سالم حميد: إنّ الدولة ودّعت عاماً واستقبلت عاماً جديداً وهي تتصدّر مكانة مرموقة ورائدة على خارطة أكثر الدول تقدماً وازدهاراً واستقراراً في العالم وفقاً لمؤشرات تقرير التنافسية الدولي لمنتدى دافوس العالمي للعام 2013/ 2014.

وأكد أنّ نهضة الإمارات بدأت بملحمة قادها بحكمة وصبر واقتدار مؤسس الدولة وباني نهضتها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيّب الله ثراه وتواصلت المسيرة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، بإطلاقه رؤيته الثاقبة وخبرته القيادية الثرية لمرحلة التمكين السياسي والاقتصادي والاجتماعي والعلمي والثقافي للدولة وإعلاء مكانتها بما تحقق من الإنجازات وتطوير لآليات الأداء المؤسسي والعمل المنهجي وفْق أسس علمية واستراتيجيات محددة وصولاً إلى التميز والريادة والإبداع وتحقيق المزيد من الإنجازات النوعية في شتى المجالات.

وأضاف: تحققت تلك السيمفونية الرائعة من الإنجاز والإعجاز الإماراتي بتعاون صادق وعزيمة وإرادة قوية ورؤية ثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة- رئيس مجلس الوزراء- حاكم دبى رعاه الله وإخوانه حكّام الإمارات ورؤاهم السديدة والثاقبة وشعبها العظيم.

وقال: اعتمدت الإمارات في حرصها على مواكبة تحديات الألفية الجديدة نهجاً جديداً في الأداء التنفيذي يرتكز على استراتيجيات عمل واضحة الأهداف والمقاصد، حيث أطلق صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله عقب تولّيه مقاليد الحكم استراتيجيات جديدة لتعزيز برامج وخطط التمكين السياسي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض