• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

ازدياد في قضايا تعاطي المؤثرات العقلية بين الأحداث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2012

أكد المستشار محمد راشد الضنحاني رئيس نيابة الأسرة في أبوظبي، أن النيابة لاحظت وجود ازدياد في قضايا تعاطي المؤثرات العقلية بين الأحدث في العام 2009 وازدادت كذلك في العام الماضي، مشيراً إلى أن النيابة تجري دراسة للوصول إلى أسبابها.

وأوضح أن إجمالي عدد القضايا المسجلة لدى نيابة أبوظبي العام 2010 بلغت 739 بينها 426 للأحداث و202 تتعلق بالأزواج و111 للأسرة، فيما بلغ عدد القضايا العام الماضي 929 بينها 460 للأحداث، و293 للأزواج، و176 للأسرة.

وأشار إلى أن الهدف من إنشاء نيابة الأسرة في أبوظبي يعود إلى احتواء جميع المشكلات الأسرية التي تقع في الإمارة حفاظاً على الخصوصية، ووصولا إلى الصلح بين الأطراف، مبينا أن النيابة حرصت على تأهيل أعضاء السلطة القضائية عن طريق إعطائهم دورات للتعامل مع الأحداث والأسر، وعينت أخصائيين نفسيين واجتماعيين لإجراء بحوث.

وشدد أن نيابة أبوظبي تحرص على أن لا يكون دورها مقتصرا على الدور القانوني بل أيضا على الدور الاجتماعي، مشيرا إلى أن النيابة عملت على إجراء حملات توعوية تتعلق بالظواهر السلبية بين الطلاب، والمشاركة في جميع المؤتمرات ذات العلاقة. وأوضح وجود 4 عنابر في أبو ظبي خاصة بالأحداث لفصلهم عن الكبار، مشيراً إلى أن 3 منها لفتيان وواحدة للفتيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا