• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

يمثلون الدفعة الثانية من خريجي برنامج رعاية الذات

«تنمية المجتمع» تخرج 15 نزيلاً من المؤسسات الإصلاحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2012

دبي (الاتحاد) - قامت هيئة تنمية المجتمع في دبي بالتعاون مع شرطة دبي، بتخريج الدفعة الثانية من برنامج رعاية الذات الذي يمثل أحدث مبادرات الرعاية الاجتماعية والنفسية لنزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية بدبي التابعة لإدارة الفئات الأكثر عرضة للخطر في الهيئة.

وبلغ عدد النزلاء الذين أكملوا مساقات البرنامج 15 نزيلاً، حيث تحرص الهيئة من خلال هذه المبادرة على تأهيل وإعداد نزلاء السجون للعب دور مجتمعي طبيعي أسوة بغيرهم من الفئات، وعدم تهميشهم ونبذهم اجتماعياً.

ويهدف البرنامج إلى تهيئة النزلاء الذين هم على وشك إخلاء سبيلهم للتعايش الصحي مع البيئة الاجتماعية الخارجية، ومساعدتهم على اكتساب مهارات فردية واجتماعية لرعاية الذات، إلى جانب تعزيز تلاحمهم واندماجهم في مجتمعهم، وإيجاد مسار حياتي صحيح وسليم لهم بعد الإفراج عنهم ليساهموا في بناء مجتمعهم ووطنهم.

وقال د. عمر المثنى، المدير التنفيذي لقطاع الرعاية الاجتماعية بالوكالة في هيئة تنمية المجتمع، إن تخريج مجموعة جديدة من نزلاء المؤسسات الإصلاحية يجيء في سياق توجهات الهيئة وغاياتها الاستراتيجية، كالاندماج والتمكين الاجتماعي للفئات المجتمعية المعرضة للخطر والتهميش الاجتماعي بشكل يفوق غيرها من الفئات». وأضاف أن البرنامج يعتبر من الأركان الأساسية لإعادة تأهيل أفراد المجتمع الخارجين عن القانون والأعراف المجتمعية. وتعزز الشراكة مع أشقائنا في شرطة دبي الجهود المشتركة في سبيل تحقيق الأهداف المنشودة للبرنامج».

وبين أن البرنامج يحتوي على ثلاثة مساقات رئيسية هي مهارات التواصل والتعامل مع الآخرين، ومهارات اتخاذ القرار والتفكير النقدي، ومهارات التأقلم وإدارة الذات. ويعتمد البرنامج على ورش عمل مغلقة تشمل أوراقاً للقراءة والمطالعة الذاتية ونقاشاً مفتوحاً، فضلاً عن تمارين حية واستمارات للتقييم.

وأشار إلى أنه تم تخصيص البرنامج لفئة النزلاء من المواطنين الباقي على انتهاء محكوميتهم مدة لا تزيد على ستة أشهر. وسيتم التنسيق مع إدارة المؤسسات العقابية والإصلاحية في تحديد الأفراد المؤهلين للبرنامج، بحيث يكون العدد المقترح لكل دورة هو 25 نزيلاً إلى 30 بحد أقصى.

ويخضع العاملون في مجال الرعاية الاجتماعية في السجون التابعون للهيئة وشرطة دبي إلى تدريب متخصص يتيح لهم التعاطي مع أكبر عدد ممكن من الدورات والمستفيدين منها على حد سواء بما يضمن استدامة هذه المبادرة وانعكاساتها الإيجابية.

وسيتم قياس نتائج البرنامج عبر تطبيق مقاييس نفسية على المشاركين لتحديد مستوى بعض المهارات قبل البدء في البرنامج، ومن ثم قياس التقدم الحاصل على ذات المهارات بعد الانتهاء من ورش العمل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا