• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«لا أريد أن أكون أميرة» يُلهم الفتيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يحلم معظم الأطفال بزيارة عالم «ديزني»، والطفلة كيرا طومسون واحدة منهم، حتى وصلت إلى المملكة السحرية، حيث كان الكل يشير إليها بأنها «أميرة». إلا أن كيرا، التي كانت في الرابعة من عمرها في ذلك الوقت، قالت لأمها إن «الأمر مزعج للغاية»، وأنها «لا تريد أن تكون أميرة. بل تريد أن تصبح قائدة طائرة».

ما أوحى لوالدتها بيكي تومسون «40 سنة» بفكرة تأسيس مشروع «لا أريد أن أكون أميرة»، الذي أصبح واقعا بعد مرور خمس سنوات، حيث يجمع قصصا ملهمة، ويبيع قمصانا طبعت عليها كلمات تشجع الفتيات والنساء على تحقيق أحلامهن.

وبحسب تقرير أورده موقع «today»، قالت تومسون إن «الأميرة ليست مهنة يمكن للمرء أن يطمح إليها، بل إنها مجرد صفة نلقيها على الفتيات».

وأضافت تومسون، التي استقالت من وظيفتها للتركيز على عمل المنظمة في يناير الماضي «علينا التفكير في ما يمكن إنجازه إن أطلقنا على الفتيات صفات أخرى غير الأميرة».

ودشنت تومسون موقعها على الإنترنت رسمياً الشهر الماضي، حيث يلقي صفات مختلفة على الفتيات مثل «رائعة»، «واثقة»، «مبدعة». ووضعت على الموقع قصص النساء الملهمات في التاريخ مثل هيلين كيلر، وروزا باركس، وأميليا إيرهارت.

وتعمل كيرا، التي تبلغ حاليا تسعة أعوام مديرة تنفيذية صغيرة، حيث إنها تدرس المبيعات وسبل تنمية المنظمة، فيما لا تزال تضع نصب عينيها بأن تصبح كابتن طائرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا