• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

إطلاق مئات الرهائن من المختطفين في إدلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 فبراير 2013

بيروت (أ ف ب) - افرج أمس، عن مئات الرهائن الذين كانوا قد خطفوا نهاية الأسبوع الماضي شمال غرب سوريا، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان. وذكر المرصد في بيان أنه «افرج أمس عن المختطفين من بلدتي الفوعة وكفريا الذين خطفوا الخميس الماضي عندما كانوا في حافلة كبيرة كانت في طريقها من إدلب إلى دمشق». وأضاف «كما افرج عن مئات الرهائن الذين خطف معظمهم يومي الخميس والجمعة»، رداً على عملية الخطف الأولى. وينتمي المخطوفون من بلدتي كفريا والفوعة إلى الطائفة الشيعية، بينما ينتمي الآخرون إلى السنة. ولم يعط المرصد تفاصيل إضافية. وبدأت عمليات الخطف مع إقدام مجموعة مسلحة على خطف أكثر من 40 مدنياً من الفوعة وكفريا وغيرها ومعظمهم من النساء والأطفال. وبعد ساعات، أقدمت مجموعات موالية للنظام على خطف أكثر من 70 شخصاً من قرى سنية. وسجلت في وقت لاحق الخميس والجمعة عمليات خطف طالت العشرات من المدنيين. وتقع الفوعة وكفريا شمال شرق مدينة إدلب على الطريق الرئيسي إلى حلب.