• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكدوا أن اليوم موعد سنوي مع قوة الاتحاد

أعضاء في «الوطني»: وقفة إجلال لأم الشهيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مايو 2016

سعيد الصوافي (أبوظبي)

أكد أعضاء في المجلس الوطني الاتحادي، أن توحيد القوات المسلحة كان قراراً تاريخياً، أثبت حكمة القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه)، مثمنين في تصريحات لـ «الاتحاد»، التطوير الذي تشهده قواتنا المسلحة في عهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة (حفظه الله)، وجهود صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقالوا: إن الذكرى الأربعين لتوحيد القوات المسلحة موعد وطني سنوي مع قوة الاتحاد، ووقفة افتخار وإجلال لأم الشهيد التي سطرت بتضحيتها أجمل صورة لقوة الأم الإماراتية، وبذل الغالي والنفيس في سبيل الوطن، مشيرين إلى أن قواتنا المسلحة تمتلك سمعة عالمية متميزة فيما تقوم به من جهود دؤوبه في حفظ الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وأكد عضو المجلس الوطني الاتحادي، جاسم النقبي، أن قواتنا المسلحة برجالها وكوادرها وجنودها هم السد المنيع للدولة، وأن الدفاع عن الاتحاد وسلامة أراضيه يعتبر الركن الأساسي والالتزام الأبدي في قلب كل مواطن. وقال: «إن هذه المناسبة شرف لنا جميعاً، وترسخ بأن الإمارات تأسست على الوحدة».

وهنأ النقبي القيادة الرشيدة، وشعب دولة الإمارات بذكرى توحيد قواتنا المسلحة، موجهاً تحية فخر واعتزاز وتقدير إلى حماة الوطن، جنودنا البواسل في ميادين العز والشرف، ومترحماً على أرواح شهداء الوطن الأبرار. وأضاف: «جنودنا البواسل لهم منا كل الامتنان والتقدير، وأسأل المولى عز وجل أن يحفظهم، ويديم نعمة الأمن والأمان والازدهار على دولة الإمارات، ونتمنى لهم النجاح في نصرة الحق وحماية الوطن»

من جانبها، قالت عزة سليمان، عضو المجلس الوطني الاتحادي، «إن الذكرى الأربعين لتوحيد القوات المسلحة موعد وطني سنوي مع قوة الاتحاد، وثمار حكمة المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه). وتمر هذه الذكرى وقد احتلت قواتنا المسلحة مكانة عالمية، بفضل حكمة قيادتنا الرشيدة وأصحاب السمو الحكام الذين حملوا الرسالة بعد الوالد المؤسس، وجعلوا قواتنا المسلحة رمزاً للتلاحم الوطني والفخر والاعتزاز بالوطن، سواء من ناحية شجاعة وإقدام أبناء الإمارات الذين حملوا راية الخدمة الوطنية، أو من ناحية التدريب والتجهيز والإعداد وفق أفضل المعايير الوطنية، لتكون درع الوطن الحامي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض