• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

لعنة الإصابات تطارد «الفراشات» والجماهير تخشى على بطولة الرجال

المصنفة الأولى تنسحب من «تنس دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2012

معتز الشامي

(دبي) - أعلنت البيلاروسية فيكتوريا ازارينكا المصنفة أولى عالمياً انسحابها من بطولة دبي للتنس البالغ مجموع جوائزها مليوني دولار، بعدما لازمتها الإصابة في الكاحل، والتي كانت قد تعرضت لها في نصف نهائي بطولة الدوحة الاسبوع الماضي.

وكشفت اللاعبة المتوجة بلقب بطولة استراليا المفتوحة، أولى بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى، أن قرار انسحابها تأخر حتى اللحظات الأخيرة قبل مباراتها التي كان من المفترض خوضها مساء أمس أمام الألمانية جوليا جورج لتصبح أولى المتأهلان إلى ربع النهائي لتلتقي الأسترالية ديلاسكيوس.

وأشارت إلى أن حالة كاحلها لم تتحسن وأنها انتظرت للحظات الأخيرة، حيث كانت تراهن على إمكانية شفائها خلال اليومين الماضيين، وقالت: “أنا محبطة للغاية، كنت أتمنى التعافي من الإصابة ولكن ذلك لم يحدث، كان هدفي المنافسة والفوز باللقب ومواصلة المشوار ولكني لم أكن محظوظة بشكل كبير في الدوحة، نعم فزت باللقب، ولكني تعرضت لإصابة ولا أعلم كم سيتطلب الشفاء منها قبل العودة لملاعب التنس”.

وزادت: “الاصابة كانت تؤلمني وتحاملت على نفسي في بطولة الدوحة لأني كنت مصممة على الفوز باللقب، ومن ثم مواصلة المشوار في دبي وانتزاع أول بطولة هنا، غير أن الإصابة استمرت معي ورغم ذلك حاول طبيبي الخاص ولكنه لم يكن متفائلا بسبب اصراري على خوض نهائي الدوحة وأنا مصابة”.

وأشارت إلى أنها ستجري فحوصا طبية في دبي وستعمل على الحصول على وقتها الكافي من الراحة قبل العودة لمسقط رأسها بيلاروسيا، حيث لم تزرها منذ فترة طويلة وقالت: “رغم أنني من عشاق اللعبة، إلا أنني لن أقدر على متابعة البطولة من المدرجات، لذلك سأبتعد وأعود لبلدي التي لم أزرها منذ فترة طويلة وهناك اثق في استعادتي عافيتي البدنية والخروج من الاصابة بالتركيز في العلاج والسير على نظام غذائي خاص”.

وعلى الجانب الآخر، أصاب خبر انسحاب أزارينكا جماهير البطولة بحالـة من الصـدمـة، لاسيما إنها اللاعبة الثالثـة التي تعلن انسحابها بداعـي الاصابـة وكانـت الأولى هي الصينيـة نا لي التـي تعرضـت للاصابـة هي الأخرى، فضلا عن انسحاب الروسيـة كفيتوفـا المصنفـة الثانيـة بالبطولـة والثالثـة على العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا