• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

توقعت خفض تصنيف نيقوسيا مجدداً

«ستاندرد اند بورز» تحذر من تزايد مخاطر إفلاس قبرص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 فبراير 2013

بروكسل، باريس (ا ف ب) - حذرت وكالة “ستاندرد اند بورز” للتصنيف الائتماني، من أن خطر تخلف قبرص عن السداد يتزايد بسبب تردد منطقة اليورو في مد يد المساعدة إلى الجزيرة المتوسطية، مشيرة إلى أنها قد تعمد إلى خفض تصنيف نيقوسيا مجددا.

وخفضت الوكالة تصنيف قبرص مرارا ليصل إلى “سي سي سي+”، وهو تصنيف متدن للغاية يعطى للدول التي يعتبر الاستثمار في سنداتها نوعا من المضاربة وتواجه أخطارا حقيقية في التخلف عن سداد مستحقاتها.

وقالت “ستاندرد اند بورز” إنه “بالنظر إلى الخيارات المحدودة لدى نيقوسيا لتمويل نفسها وبالنظر إلى ما يبدو أنه موقف متردد من جانب شركائها في منطقة اليورو .. نعتقد أن خطر التخلف عن السداد هو خطر حقيقي ومتعاظم”.

وبناء عليه أكدت الوكالة أن احتمالات أن تعمد إلى خفض تصنيف قبرص هذا العام هي واحد على ثلاثة، إذا لم تحصل الجزيرة الأوروبية سريعا على خطة إنقاذ سواء من منطقة اليورو أو من صندوق النقد الدولي أو من الاثنين معا.

وبحسب “ستاندرد اند بورز” فان خطة إنقاذ قبرص يجب أن لا تقل عن حوالى 15 مليار يورو، أي ما نسبته 75% من إجمالي الناتج المحلي لهذه الدولة الأوروبية الصغيرة.

ومن شأن قرض بهذا الحجم الضخم أن يرفع المديونية العامة لنيقوسيا إلى مستويات عالية جدا تزيد عن 140% من إجمالي الناتج المحلي. وكانت صحيفة بيلد الألمانية أكدت الأسبوع الفائت أن خبراء ترويكا الجهات الدائنة (الاتحاد الأوروبي والمصرف المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي) يتدارسون التداعيات المالية لاحتمال إفلاس قبرص إذا لم تحصل على مساعدة دولية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا