• الأحد 28 ذي القعدة 1438هـ - 20 أغسطس 2017م

ارتفعت بنسبة 14٪

بيع 2,4 مليون وحدة كمبيوتر في الإمارات خلال 2011

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2012

يوسف العربي (دبي) - ارتفعت مبيعات الكمبيوترات الدفترية والمكتبية في الإمارات بنسبة 14% خلال العام 2011 لتصل إلى نحو 2,4 مليون وحدة كمبيوتر مقابل نحو 2,1 مليون خلال العام 2010، بحسب مؤسسة “أي دي سي” المتخصصة في أبحاث التكنولوجيا.

وقال دينزل ديزوزا مدير قسم الحواسيب المحمولة بفريق المبيعات وتقنية المعلومات لدى شركة “سامسونج الخليج للإلكترونيات”، في تصريحات خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة أمس إن مؤسسة “اي دي سي” ترجح نمو مبيعات الحواسيب الألية في الدولة خلال العام الحالي بنسبة تتراوح بين 12 % و15% مدفوعة بتعافي القطاعات الاقتصادية من تأثيرات الأزمة المالية العالمية وتحسن إنفاق الأفراد.

وأكد ديزوزا أن مبيعات الشركة من الحواسيب الدفترية والمكتبية ارتفعت بنسبة 66% خلال العام 2011 مقارنة بالعام 2010، مرجعا ذلك إلى قيام الشركة بطرح العديد من التصميمات والطرز الجديدة التي استقطبت شريحة من المستهلكين.

وقال إن 95 % من مقار الشركات والمكاتب في الأمارات تحتاج إلى شراء المزيد من أجهزة الكمبيوتر لضمان بيئة أفضل للأعمال، وهو الأمر الذي يخلق فرص واعدة لنمو القطاع في الدولة خلال السنوات القليلة المقبلة.

وأعلنت “سامسونج الخليج للإلكترونيات” خلال المؤتمر الصحفي عن طرح جهاز الكمبيوتر اللوحي “سليت” في الإمارات الذي أكدت الشركة انه يجمع بين حرية التنقل في قطاع أجهزة الكمبيوتر المحمولة وأداء أجهزة الكمبيوتر المكتبي ويوفر الجهاز الجديد خاصية إدخال البيانات عبر قلم رقمي تصنعه “سامسونج”، على شاشة عرض “إل سي دي” عالية الوضوح.

ولفت ديزوزا إلى أن الحصة السوقية لشركة “سامسونج” من مبيعات أجهزة الكمبيوتر في الدولة بلغت 12 % خلال الفترة العام الماضي متوقعا زيادة هذه الحصة بعد طرح جهاز الكمبيوتر اللوحي “سليت” الذي يجمع بين أداء الكمبيوتر الشخصي وسهولة حمل الجهاز اللوحي على حد وصفة.

وتم تزويد الجهاز بنظام تشغيل “ويندوز 7”، لتحقيق أداءً مماثلاً لقدرات الكمبيوتر المكتبي مع الميزات العملية التي يتمتع بها الجهاز اللوحي، الأمر الذي يتيح للمستخدمين القيام بمهام متعددة على نحو فعال من خلال كمبيوتر لوحي يتمتع بواجهة استخدام تعمل باللمس وقابلة للتخصيص بما يلائم المستخدم بالشكل الأمثل.

ويبلغ سمك الجهاز الجديد الذي تم طرحه امس للمرة الأولى في أسواق الدولة 12,9 ملم ولا يتجاوز وزنه 860 غرام، وتم تزويده بمعالج “إنتل كور i5” وشاشة بقياس 11,6 بوصة، وبمجرد توصيله مع قاعدة الارتكاز المتكاملة مع لوحة مفاتيح و”ماوس” متصلتان عبر تقنية “بلوتوث”- يعمل الجهاز ككمبيوتر مكتبي، وبفصله عن القاعدة يستخدم كجهاز محمول بسهولة فائقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا