• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يأمل المؤيدون لهذا المشروع أن تحصل البصرة على سلطات محلية واسعة تشبه تلك التي يتمتع بها إقليم كردستان العراق، وهو منطقة حكم ذاتي.

جنوب العراق.. أو كردستان آخر؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 فبراير 2015

لقد أصبحت القنوات المائية التاريخية التي جعلت هذه المدينة تكتسب اسم «فينيسيا الشرق الأوسط» مسدودة تماماً بالقمامة. وفي بعض الأحياء، تتكدس النفايات في أكوام حتى تكاد تغلق الشوارع. ويقول السكان إن هذه الأحوال الناتجة عن تردي الخدمات العامة هي أوضح مؤشر على عقود من إهمال الحكومة لمدينة البصرة. والآن، يقول بعض السكان إنهم يضغطون من أجل الحصول على حكم ذاتي لهذه المحافظة الجنوبية الغنية بالنفط التي يقطنها 3 ملايين نسمة.

ويتصور بعض الساسة المحليين الذين يدعمون هذه المطالبة أنه يمكن الحصول على وضع ولاية تتمتع بحكم شبه ذاتي -وليس طبعاً دولة مستقلة. بيد أن حملتهم ومطالبهم تمثل تحدياً جديداً آخر لرئيس الوزراء حيدر العبادي، أثناء محاولاته منع العراق من الانقسام في أعقاب احتلال تنظيم «داعش» الصيف الماضي مناطق في شمال البلاد.

ويأمل المؤيدون لهذا المشروع أن تحصل البصرة على سلطات محلية واسعة تشبه تلك التي يتمتع بها إقليم كردستان العراق، وهو منطقة حكم ذاتي في شمال البلاد. بل إن بعض المتحمسين لتوسيع الحكم المحلي لمحافظة البصرة بادروا حتى بتصميم العلم الخاص بهم، الذي يصور يدين تحتضنان قطرة من النفط، ما يؤكد شعوراً بمظلمة سائدة بينهم، حيث يزعمون أن البصرة لا تنتفع سوى بالقليل من عائدات ملايين براميل النفط التي تضخها الحقول الواقعة في جنوب العراق.

وفي هذا السياق، قال أسعد العيداني، وهو أحد منظمي الحملة، خلال اجتماع مع السكان المحليين مؤخراً، إن «البصرة لا تحصل سوى على الإهمال والظلم، وهم في نفس الوقت يستنزفون مواردنا»! وأضاف في إشارة للحكومة المركزية «إن البصرة اليوم بمثابة البقرة التي يستنزفون حليبها، ويتركونها تتضور جوعاً. إن هذا هو حال نفطنا».

ويحدد الدستور العراقي مساراً واضحاً كي تحصل أي محافظة على حكم شبه ذاتي. وهذا يتطلب إجراء استفتاء في حال حصول عريضة على تأييد ثلث أعضاء المجلس المحلي، أو توقيعات 10% من الناخبين المسجلين، أي حوالي 160 ألفاً في حالة البصرة مثلاً.

وقد تم جمع أكثر من 100 ألف توقيع منذ الخريف الماضي لمشروع توسيع السلطة المحلية في محافظة البصرة، بحسب ما ذكر محمد الطائي، عضو البرلمان عن البصرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا