• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

من خلال مبادرات صديقة للبيئة

«كهرباء ومياه دبي» تعزز مكانة الإمارة في التنمية المستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا» مبادرة «الشاحن الأخضر» والتي تتماشى واستراتيجية الدولة لتحقيق التنمية المستدامة وبناء اقتصاد تنافسي في مستقبل أقل اعتماداً على الموارد النفطية والوقود الأحفوري، إذ تهدف المبادرة إلى تركيب وإدارة البنية التحتية اللازمة لتزويد السيارات الكهربائية بالطاقة، لخفض تلوث الهواء وحماية البيئة من الآثار الناجمة عن قطاع النقل والمواصلات في الإمارة، بحسب بيان أمس.

وينسجم إطلاق المبادرة مع «المدينة الذكية»، بهدف جعل دبي ﺍلمدينة الأذكى في العالم، كما أطلقت الهيئة في هذا الإطار مبادرتين واعدتين وهما مبادرة «شمس دبي» لربط الطاقة الشمسية في المنازل والمباني ومبادرة التطبيقات الذكية من خلال عدادات وشبكات ذكية.

وستساهم هذه المبادرات بفعالية في تحقيق رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021 والهادفة لجعل مدينة ذكية ومتكاملة ومتصلة ومستدامة في مواردها وذات عناصر بيئية نظيفة وصحية ومستدامة، كما ستساهم مبادرات الهيئة الذكية في خلق مستقبل أذكى وأفضل لجميع سكان إمارة دبي، وتنسجم مبادرة «الشاحن الأخضر» مع استراتيجية خفض الانبعاثات الكربونية في إمارة دبي، والتي تستهدف خفضها بنحو 16% بحلول عام 2020.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «يتمثل هدفنا في التحول إلى المدينة الأذكى في العالم في تحقيق سعادة المجتمع وتوفير خدمات ذكية وآنية وسلسة في أي مكان وعلى مدار الساعة، ودعم التحول الشامل نحو الاستدامة، بما في ذلك استدامة موارد الطاقة».

وأضاف: «تمتلك دبي كل المقومات للوصول إلى المراتب الأولى عالمياً، وقد أضحت مركزاً ريادياً عالمياً في مجال الاستدامة والتنافسية والاقتصاد الأخضر. وستسهم مبادرة (الشاحن الأخضر) بشكل كبير وفعال في إدخال السيارات الكهربائية إلى شوارع المدينة، وستعزز من استخدام موارد الطاقة في الإمارة، وتساهم في تخفيض البصمة الكربونية فيها، ولا تزال الهيئة تسير بخطى راسخة في طريق تحقيق الاستدامة الشاملة تماشياً مع أهداف الإمارة والدولة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا