• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ضمن مبادرات «2016 عام القراءة»

زايد للإسكان يدشّن «مقهى القرّاء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يناير 2016

دبي (الاتحاد)

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالإعلان عن مبادرة «عام 2016..عام القراءة»، دشّن معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان «مقهى القرّاء» بمبنى البرنامج الرئيسي بدبي، في خطوة أولى نحو تعزيز الثقافة والمعرفة بين موظفي البرنامج، وتحقيقاً لأهداف عام القراءة.

وقال معالي وزير الاشغال، إن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة من خلال الإعلان عن عام 2016 عاماً للقراءة، سيعّد جيلاً قادراً على أن يتفاعل مع مجتمعه وأن يقيّم ما يدور حوله من قضايا إلى جانب ترسيخه للعلم والثقافة والنهوض بالمجتمع وتحقيق الوعي الشامل لما يدور من تطورات في العالم، وبناء جيل متعلم متحضر تحصنّه وتغذيه المعرفة الدائمة. وأشاد رئيس مجلس الإدارة، بمبادرة مقهى القرّاء ووجه بتضمين كتب تخصصية تسهم في صقل خبرات الموظفين في البرنامج إلى جانب إنشاء مجالس معرفية ضمن مشاريع المجمعات السكنية التي ينفذها البرنامج في مختلف إمارات الدولة من خلال رعايتها وتزويدها بالكتب المختلفة لتصبح الملتقى الثقافي لسكّان المجمعات السكنية تؤصّل فيهم روح الثقافة والمعرفة وتحقق التواصل المعرفي البنّاء بين القاطنين.

وقالت المهندسة جميلة محمد الفندي مدير عام البرنامج، إن البرنامج قام بتوزيع مجموعة من الحزم المعرفية بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد ضمن مبادرة «عائلتي تقرأ» إلى مستفيدي البرنامج، والتي تهدف إلى نشر المعرفة وتشجيع القراءة في المجتمع الإماراتي.

وأضافت الفندي أن البرنامج سيقوم بالعديد من المبادرات المعرفية هذا العام، تماشياً مع إعلان قيادتنا الرشيدة عام 2016 عاماً للقراءة، من خلال مبادرة اقرأ لأجل الإمارات وتحدي المعرفة وثقافتي عنواني وغيرها، التي تأتي انطلاقاً من استراتيجية البرنامج الرامية إلى بناء مؤسسة متعلمة مميزة ومبدعة عبر المشاركة الفاعلة والشاملة بين الموظفين والشركاء لبناء قاعدة للمجتمع المعرفي وتعزيز التبادل المعرفي المشترك بين البرنامج والمؤسسات والجهات الحكومية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض