• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

إغلاق بنك «فيجلين» السويسري في الولايات المتحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يناير 2013

واشنطن (ويترز) - عززت الحكومة الأميركية حملتها على البنوك السويسرية من خلال ملاحقة قضائية جريئة أجبرت بنكا سويسريا عمره 272 عاما على الإغلاق لعرضه على أثرياء أميركيين خدمات تهرب من الضرائب.

وقال محامو ضرائب ومدعون سابقون امس الأول إن إغلاق بنك فيجلين وهو أقدم بنك خاص في سويسرا كان بمثابة تحذير صارخ لبعض البنوك السويسرية التي يجري التحقيق معها ولاسيما المؤسسات الأصغر مثل فيجلين.

وقال فيجلين الذي أسس عام 1741 يوم الخميس انه سيغلق أبوابه بشكل دائم بعد إقراره بالذنب فيما ورد في لائحة اتهام بأنه ساعد أميركيين على التهرب من الضرائب من خلال حسابات سرية. وكانت تلك أول مرة تجبر فيها الولايات المتحدة بنكا أجنبيا على الإغلاق بسبب بيعه خدمات للتهرب الضريبي. وتقوم وزارة العدل الأميركية بالتحري الجنائي عن نحو 12 بنكا من بينهم كريدي سويس الذي كشف النقاب في يوليو الماضي أنه تلقى رسالة قالت انه رهن تحقيق من قبل هيئة محلفين كبرى.

وقالت من قبل مصادر أميركية مطلعة على التحقيقات لرويترز ان بنك جوليوس باير الذي يوجد مقره في زيوريخ وبعض البنوك الإقليمية الأخرى رهن التدقيق أيضا. وذكرت مصادر أميركية من قبل انه يجري التدقيق أيضا في بنك اتش.اس.بي.سي الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له وثلاثة بنوك اسرائيلية هي بنك هبوعليم وبنك مزراحي طفاحوت وبنك لئومي. ولم تعلق هذه البنوك على التحقيقات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا