• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

في ختام «ملتقى الفجيرة الدولي الأول للربابة»

معزوفات تستعيد موروث «صديقة الصحراء» على وقع الأصالة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 فبراير 2013

السيد حسن

أُختتم مساء أمس الأول، ملتقى الفجيرة الدولي الأول للربابة، بمشاركة 10 دول عربية وأجنبية، وبحضور أكثر من 50 عازفاً وباحثاً، خلال الفترة من 18 – 20 فبراير الجاري. وأقيم حفل الختام داخل قلعة الفجيرة التاريخية، تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، وبحضور المهندس محمد سيف الأفخم عضو الهيئة.

(الفجيرة) – شارك الفنان حماد عودة السليمانيين من مملكة البحرين في حفل الختام بتقديم عدد من معزوفاته الخاصة على آلة الربابة، كما قدم معزوفات أخرى قديمة،

كما شارك داود عبد اللاييف من أذربيجان بعدد من المعزوفات على الربابة، والتي جسدت المخزون الثقافي والشعبي للشعب الأذربيجاني. وفي ختام الحفل، قام سيف الأفخم بتكريم جميع المشاركين والباحثين من مختلف الدول العربية والأجنبية.

معزوفات شامية

وحفل الملتقى على مدى ثلاثة أيام متتالية بالعديد من الفعاليات الموسيقية والندوات البحثية التي شارك فيها نخبة من أصحاب الرؤى فيما يخص تاريخ آلة الربابة، وقدمت فرق الربابة العربية والأجنبية المشاركة في ملتقى الفجيرة الدولي للربابة معزوفاتها الشعبية، وسط حضور كبير من عشاق الآلة الشعبية العريقة. حيث قدم الفنان سعد عبد الله العطوي من المملكة العربية السعودية خمس معزوفات على آلة الربابة صاحبها أغان فلكلورية شعبية قديمة من البادية السعودية، ونالت إعجاب الجمهور المتابع للملتقى. وقدم الفنان فرج سحنان متروك من دولة فلسطين عددا من المعزوفات الخاصة بالبادية الفلسطينية وبادية الشام عموما.

وشاركت فرقة حوران للربابة، وهي فرقة مشتركة بين سوريا والأردن بقيادة الفنان بيان فارس، في تقديم عدد من المعزوفات على آلة الربابة قدمت من خلالها عددا من الألحان المميزة التي عكست طبيعة الشجن الموجودة في البادية الفلسطينية والأردنية وكم الموروث الشعبي المتراكم في تلك البيئات، والتي جاءت مجسدة في عدد من المعزوفات الأصيلة والعريقة لآلة الربابة التي قدمتها الفرقة متآلفة بين أعضائها وعازفيها الذين قدموا تلك المعزوفات في عدد من الملتقيات والمهرجانات المحلية والدولية التي تهتم بآلة الربابة، كما شارك الفنان الشعبي شاكر إسماعيل من جمهورية مصر العربية في تقديم ألحان مميزة على الربابة باقتدار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا