• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بطولة «هانكوك دبي 24 ساعة»

القبيسي يتطلع لفوز ثالث في النسخة العاشرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

يقترب السائقون، والفرق المقيمة في الإمارات من تحقيق مراكز متقدمة في النسخة العاشرة من سباق «هانكوك دبي 24 ساعة»، الذي ينطلق اليوم بالتصفيات التأهيلية، ويستمر حتى السبت المقبل على حلبة دبي أوتودروم، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ورئيس مجلس دبي الرياضي.

ويتصدر قائمة السائقين المشاركين، الفائز مرتين في هذا السباق خالد القبيسي، الذي حقق فوزاً متعاقباً في نسختي عامي 2012 و2013، حيث يقود فريق «أبوظبي الصقر الأسود على متن السيارة مرسيدس»، الذي دخل السباق تحت راية الإمارات، ويعتزم الفريق انتزاع الفوز الثالث في دبي، حيث يضم أبرز المتخصصين، وهم جيروين بليكمولن وبيرند شنايدر وأندرياس سيمونسن في المناوبة، جنباً إلى جنب مع القبيسي.

وقال القبيسي، مستعيداً خيبة أمله خلال سباق العام الماضي: «بالطبع نشعر بخيبة أمل لعدم فوزنا العام الماضي، لأن السيارة رقم واحد كانت بحالة جيدة قبل أن تعترضنا بعض المشاكل، لقد كانت السيارة هي الفائزة، وتميزت عن بقية السيارات وانفردت بعيداً قبل أن تبدأ الأمور بالاستياء، قبل منتصف الليل اعترضتنا مشاكل كهربائية، عندما انكسر العادم، حيث خسرنا 18 لفة لأجل إصلاحها، ومن ثم واجهنا المزيد من المشاكل في فترة الصباح، وكانت تلك هي نهاية السباق بالنسبة لتلك السيارة»، وسيكون بطل الإمارات لعدة مرات كريم الأزهري أيضاً جاهزاً للمناوبة على قيادة سيارة مرسيدس، حيث يقود لصالح فريق «جي.تي.راشان»، إلى جانب أليكسي فاسيلييف وماركو آسمر وكيفن كورجس، وهي مجموعة قوية قادرة تماماً على إزعاج بقية الفرق.

ويضم فريق «دراجون راسينغ فيراري»، الذي يتخذ من حلبة دبي أوتودروم مقراً له، كل من محمد جاوا وجوردان جروجر ومات جريفن وروب بارف، الذين يعرفون جيداً طريقهم على مسار السباق، وبعد أن تأهل كأول المنطلقين، وحصل في العام الماضي على فوز في إحدى الفئات، يشارك هذا الفريق في سباق العام الجاري بكل ثقة وجدية وقدرة على منافسة أكبر الفرق المشاركة في السباق. وسيخوض كل من سامي ورمزي، ونبيل مطران السباق على أرضهم للمرة السادسة على متن سيارة سيات لصالح فريق «ميماك أوجلفي دويل راسينج»، والتي سيتشاركونها مع فيل كوايف.

ويعد هذا الفريق، الذي يتخذ من دبي مقراً له، فريقاً عائلياً بامتياز، حيث قال سامي مطران: «الكل يشارك في هذا الفريق وبنفس الحماس والشغف الذي يبديه السائقون أنفسهم، ابتداء من زوجات أخوتي إلى ابنتي ناتاشا، التي تدير الفريق، إلى والدي، الذي يساعد على إجراء المكالمات لأجل التحضير ووضع الاستراتيجية»، ويسعى فريقان من الإمارات إلى إحراز الألقاب في فئة «أيه2» مع استعداد فريق «زيتانت راسينج تيم» و«لاب57 راسينج» للمنافسة ضمن ما تعد واحدة من أصعب فئات السباق.

ويقود فريق «زيتانت» حامل لقب الفئة «أيه 2» ضمن بطولة الإمارات لطواف السيارات البطل جوناثان مولان، إلى جانب بطل الإمارات لعدة مرات عمير خان، مع مشاركة كل من جيرارد ماكلويد وجراهام ديفيدسون في المناوبة على القيادة أيضاً. كما يضم فريق «لاب57» أيضاً مجموعة من أبطال الإمارات، بمن فيهم محمد العويس وعبدالله الحمادي ونادر زهور وروبيش شاناكي، إلى جانب السائق الياباني الضيف جونيشي يوميموتو. وابتداء من اليوم ستكون ساحة حلبة دبي أوتوردوم مسرحاً لعدد كبير من فعاليات الترفيه والتسلية خارج مسار السباق والموجهة لكافة أفراد الأسرة، بالإضافة إلى الدخول المجاني إلى الحلبة لحضور التمارين والسباقات التأهيلية ويومي السباق- بما في ذلك الدخول إلى المنصات ومنطقة تجهيز السيارات للسباق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا