• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

سلطان بن زايد يبدي إعجابه بالمشاركة الإيجابية للشركات الوطنية بآيدكس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 فبراير 2013

أبوظبي (وام) - أكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة أن الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، لمعرض ومؤتمر الدفاع الدولي “آيدكس” وغيرها من الفعاليات التي تنظمها أبوظبي والإمارات تسهم بشكل فعال في تعزيز مكانة البلاد عالميا على جميع المستويات وتزيد من فرص نجاح أي فاعلية. وأعرب سموه عن إعجابه بالمشاركة الفعالة الإيجابية للشركات الوطنية في المعرض الذي تحتضنه أبوظبي ويضم أحدث ما توصلت إليه صناعة السلاح وأنواعها في العالم، معرباً عن سعادته بتطور هذه المشاركة كماً ونوعاً دورة بعد أخرى.

وأبدى سموه ارتياحه لمستوى تنظيم الحدث العالمي الذي يضيف إلى رصيد أبوظبي ويعظم من ريادتها في صناعة واستضافة المؤتمرات بشكل عام والعسكرية والدفاعية منها بشكل خاص.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها سموه أمس للمعرض المقام على أرض المعارض في أبوظبي رافقه فيها كل من الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان والشيخ خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان وتفقد خلالها معظم أجنحة المعرض وأبدى سموه إعجابه بالمستوى المتطور والمتقدم للمعروضات والمعدات والأسلحة الذكية التي تستخدم فيها آخر التطبيقات العلمية والتي تساعد الدول على تأمين أراضيها وتوفر الحماية لرجال الدفاع في الوقت نفسه.

وقال سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان إن السمعة الطيبة التي تتمتع بها أبوظبي عربيا وإقليميا وعالميا تشجع كبرى الشركات على عرض منتجاتها في آيدكس كما أن التطور الذي يشهده المعرض عاما بعد عام والصفقات التي تعقد فيه يشجعان هذه الشركات على عرض أحدث منتجاتها الدفاعية والهجومية ويجعلها تزداد حرصا على حجز الأجنحة والمساحات لمشاركاتها المقبلة بمجرد أن تبدأ فعاليات المعرض.

وأضاف سموه “إن من دواعي سروري رؤية أبناء الإمارات وقد استوعبوا ما يقدمه العلم وتطبيقاته من تكنولوجيا في أعلى مستوياتها وإجادتهم التعامل مع أحدث الأسلحة والآليات والمعدات الدفاعية لأن ذلك من شأنه تعزيز الأمن والأمان اللذين حبانا بهما الله تعالى وتوفير الاستقرار ودعم النهضة التي تعيشها الدولة”.

وأوضح سموه أن حرص قيادتنا الرشيدة على إقامة العلاقات الودية والطيبة مع دول العالم وإيمانها بحل الخلافات والنزاعات بالطرق السلمية كل ذلك لا يمنع الإمارات من السعي نحو تأمين حدودها والدفاع عنها من خلال اقتناء أحدث الأنظمة الدفاعية لحماية مكتسباتها والزود عن حياضها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا