• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

«نيابة دبي» تتهم طالبين وموظفاً خليجيين بسرقة 53 ألف درهم بالإكراه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 فبراير 2013

دبي (الاتحاد)- اتهمت النيابة العامة بدبي في قضيتين منفصلتين طالبين وعاطل من الجنسية الخليجية بالسرقة بالإكراه، فيما أرجأت محكمة الجنايات هاتين القضيتين إلى وقت لاحق من الشهر المقبل، بعد أن أنكر المتهمون الاتهامات المسندة إليهم خلال الجلسة التي عقدتها الهيئة القضائية صباح امس.

وتظهر تفاصيل القضية الأولى بحسب ما أوردته النيابة العامة في لائحة اتهامها أن طالبا عمره 17 عاما سرق بالإكراه ليلا مع آخر محال إلى محكمة أخرى، مستخدمين مطرقة ومفك براغ مبلغاً ماليا قدره 6770 درهماً وبعض الأدوية والمعدات الطبية تعود ملكيتها لمحل صيدلة في الإمارة. وأفاد عريف في تحريات دبي بأن المتهمين اعترفا أنهما قررا سرقة الصيدلية بعد أن مرا من جانبها بعد منتصف الليل في منطقة مردف، حيث فتحا بابها باستخدام آلة حادة وتوجها نحو الخزنة وارتكبا جريمتهما.

واتهمت النيابة العامة في قضية السرقة الثانية موظفا عمره 41 عاما وطالبا في العقد الثاني من عمره، وقالت انهما سرقا ليلا 46 ألفا و550 درهما من خزنة حديدية تعود لمكتب تسجيل سيارات، مبينة أنهما دخلا المكتب مستخدمين مفاتيح منسوخة وبعد ذلك كسرا الخزنة بواسطة ثاقب جدار وتمكنا من الحصول على المبلغ المشار إليه آنفا.

وقررت المحكمة تحديد يوم 27 فبراير الجاري موعدا لإصدار الحكم في قضية سرقة ثالثة نظرتها امس، تتهم فيها النيابة العامة بائعا فلبينيا يعمل بمهنة مشرف في أحد المراكز التجارية وقالت إنه سرق ذاكرة تخزين (فلاش) خاصة بجهاز الحاسب الآلي وخبأها في جيبه ليحتفظ بها في منزله.

إلى ذلك، أحالت النيابة العامة قضيتين جنائيتين أخريين إلى المحكمة اتهمت في الأولى عامل تنظيف سيرلانكي الجنسية، بهتك عرض معالجة إندونيسية الجنسية بالإكراه، حينما انفرد بها داخل غرفتها، فيما اتهمت في القضية الثانية زائرا هنديا هدد سيدة من جنسيته بالقتل هي وزوجها وأبناؤها فيما لو عادت وطالبته بالأموال التي كان اقترضها من زوجها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا