• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ردم الفجوة بين التقييمات الداخلية والاختبارات الدولية

«هيئة المعرفة»: 120 قيادة مدرسية تتعاون للربط مع الممارسات العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 مايو 2016

دينا جوني (دبي)

أعلنت هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، أن المدارس الخاصة في الإمارة طبقت للمرة الأولى خلال العام الدراسي الجاري، أربعة أنواع من التقييمات الخارجية المعتمدة والمعترف بها في العالم، لردم الفجوة بين نتائج التقييمات والامتحانات الداخلية للمدارس ونتائج الاختبارات الدولية، وذلك تحقيقاً لأهداف الأجندة الوطنية التي تنص على أن تكون الإمارات من أفضل 15 دولة في العالم في اختبار «TIMSS»، ومن أفضل 20 دولة في العالم في «PISA».

وقالت الدكتورة رابعة السميطي مديرة التقييمات الدولية في «الهيئة»، إن تقارير الرقابة المدرسية التي ستصدر قريباً، تتضمن فصلاً كاملاً عن تقييم أداء المدارس في التقييمات الخارجية، بالإضافة إلى تقارير فردية تتضمن وصفاً تفصيلياً بالأداء والأهداف المرجوة لكل مدرسة خاصة بدبي على مؤشر الأجندة الوطنية.

وسيتضمن التقرير المبادرات التي أطلقتها المدارس من ناحية تعديل المنهاج والخطة الدراسية، ونشر الوعي بين الطلبة وأولياء الأمور عن أهمية الاختبارات الدولية، وطبيعة التقييمات الخارجية التي اختارتها كمقياس لأدائها، وكيفية الاستفادة من البيانات المتوافرة لتحسين جودة التعليم بشكل عام.

جاء ذلك على هامش جلسة العصف الذهني السنوي التي شارك فيها حوالي 120 من القيادات المدرسية، والتي عقدت أمس في مقر «الهيئة» في مدينة دبي الأكاديمية ضمن مبادرة «منارة».

واستهدفت المبادرة منذ انطلاقتها في يونيو الماضي، ربط القيادات المدرسية في دبي بالممارسات الإيجابية لمدارس أخرى مماثلة بـ 10 دول حققت نقلة نوعها في أداء طلبتها وفقاً لنتائج التقييمات الدولية على مدار مشاركاتها لأكثر من دورة، من بينها البرتغال وأستونيا والولايات المتحدة وإيطاليا وهونج كونج، وكوريا الجنوبية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض