• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

بيرلو يبحث عن حافز جديد مع «السيدة العجوز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 فبراير 2012

روما (ا ف ب) - دافع مدرب ميلان الإيطالي ماسيميليانو اليجري عن قراره بالتخلي عن لاعب الوسط المخضرم اندريا بيرلو إلى الغريم التقليدي يوفنتوس، معتبراً بأن بطل مونديال 2006 كان بحاجة إلى حافز جديد.

ويقدم بيرلو (32 عاما) أداء مميزا مع يوفنتوس ما ساهم بشكل كبير في عودة فريق “السيدة العجوز” إلى الصراع على لقب الدوري المحلي مع ميلان بالذات، إذ يحتل حالياً المركز الثاني بفارق نقطة فقط عن “روسونيري” مع مباراة مؤجلة أيضاً، وذلك قبل أن يحل ضيفاً على الأخير السبت المقبل.

وأشار اليجري الذي قاد ميلان إلى لقب الدوري المحلي في 2011 في أول موسم له مع الفريق بعد أن قدم إليه من كالياري، إلى أنه لا يشعر بالندم جراء تخليه عن بيرلو، مضيفاً “إنه لاعب مذهل ويقدم إداء جيدا مع يوفنتوس، غالباً ما تحتاج إلى التغيير في الحياة، وفي تورينو وجد حافزاً جديداً كان قد تضاءل بعد 10 أعوام مع ميلان، لكن لا أحد بإمكانه التشكيك بإمكاناته”.

كما دافع اليجري الذي خطا فريقه خطوة كبيرة نحو الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا بعد فوزه الكبير على آرسنال الإنجليزي (4 - صفر) في ذهاب الدور الثاني، عن مهاجمه البرازيلي الكسندر باتو الذي تلاحقه الإصابات، ما حرمه من تقديم المستوى الذي ظهر به قبل وصول مدرب كالياري السابق إلى “سان سيرو”.

وأكد اليجري انه لا يشعر بالخيبة من المستوى الذي يقدمه باتو، مضيفاً “لسوء الحظ، عانى خلال فترة عامين إصابات متعددة، انه أفضل الآن، وعاد إلى الفريق، وقد ارحناه لدواعٍ وقائية في مباراة الأحد الماضي (أمام تشيزينا 3 - 1)، انه محترف رائع، وسيكون جاهزا لمباراة السبت”، كما دافع اليجري عن المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي سيغيب عن مواجهة فريقه السابق يوفنتوس بسبب الإيقاف لثلاث مباريات لصفعه لاعب منافس، قائلاً “إنه كغيره من اللاعبين لكن في نهاية المطاف انه شاب جيد، انه معطاء، ويظهر ذلك في التمارين”.

وأشار اليجري إلى أن إبراهيموفيتش يخاطر بنفسه من أجل الدفاع عن جميع لاعبي فريقه، وذلك في إشارة منه إلى تصريحه السابق حول الحادثة التي تسببت بإيقاف المهاجم السويدي لثلاث مباريات، إذ أكد أن لاعب إياكس ويوفنتوس وبرشلونة وانتر السابق صفع مدافع نابولي سالفاتوري ارونيكا، لأن الأخير مسك زميله انتونيو نوتشيرينو من عنقه فدافع عنه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا