• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

مدير البطولة:

فوزنياكي وايفانوفينش تروجان لدبي بـ3.6 مليون دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 فبراير 2012

دبي (الاتحاد) - كشف صلاح تهلك مدير بطولة دبي للتنس عن دخول اللجنة المنظمة في مفاوضات سابقة مع اللاعب الصربي نوفاك ديوكوفيتش ليكون سفيراً للبطولة ووجهاً ترويجياً لسوق دبي الحرة حول العالم، غير أن وكيل أعماله طلب مبلغاً مادياً مرتفعاً وهو ما تم رفضه.

وأوضح “إن قرار اختيار كلتا اللاعبتين فوزنياكي وايفانوفيتش لتكونا سفيرتين لعلامتنا التجارية جاء بعد دراسة متأنية، وتوافر عدة معايير في كلتا اللاعبتين”، وأشار إلى أن قيمة الصفقة لا يتجاوز المليون و200 ألف دولار في العام ولمدة 3 أعوام متتالية قابلة للزيادة، - 3.6 مليون دولار في الاعوام الثلاثة- وقال: “لم تتفاوض النجمتان معنا مادياً، بل قبلتا العرض الذي تقدمنا به بترحيب ودون نقاش، بما يعكس قوة علاقتهن بدبي والبطولة بشكل عام”.

وأضاف: “فوزنياكي وجه رياضي له شهره عالمية، كما أنها لا تروج لسلع أو شركات كثيرة، وستكون تحت تصرف السوق الحرة طوال مدة التعاقد، فيما تعتبر الصربية أنا ايفانوفيتش إضافة جيدة للبطولة، ونحن على علاقة قوية بهؤلاء اللاعبات منذ فترة طويلة، وشخصياتهن جديرة بالاحترام والتقدير ويلقيان ترحيباً في اي مكان في العالم يتوجهن إليه”.

ونفى تهلك أن يكون لابتعاد فوزنياكي عن صدارة التصنيف العالمي تأثير سلبي على الحملة الترويجية وقال: “فوزنياكي لا تزال نجمة تنس عالمية، وتحظى باهتمام إعلامي وجماهيري يفوق من هن أعلى منها في التصنيف حاليا”.

وعلى الجانب الآخر، اشاد تهلك بأجواء بطولة دبي للتنس التي تحتفل هذا العام بطبعتها الـ20 ولفت إلى أن البطولة تشهد رواجا للمرة الأولى بين الجماهير الإماراتية، حيث حرصت عائلات مواطنة على الحضور والتواجد، مما يؤكد أن البرنامج الترويجي الخاص بالبطولة هذا العام يؤتي ثماره بشكل جيد للغاية خاصة في الإقبال الجماهيري الكبير من المقيمين والاجانب الزائرين لدبي في هذا التوقيت، نافياً أن يؤثر انسحاب المصنفة الثانية بالبطولة بيترا كفيتوفا على سخونة المنافسة أو حتى درجة الاثارة الجماهيرية، وقال: “المستوى الفني للبطولة مرتفع للغاية، وتجمع النسخة 12 أفضل 23 لاعبة على مستوى العالم وبالتالي غياب احداهن لن يؤثر”.

وعن الصفقات الترويجية هذا العام واجمالي دخل البطولة المادي قال: “البطولة ليست خاسرة وتحقق دخلاً مادياً مرتفعاً، كما تضيف مردوداً دعائياً، كما أن المكاسب التي تحققها لا يمكن أن تقدر بثمن، وتسهم البطولة في الجذب السياحي والإعلامي ويتردد أسم دبي بصفة خاصة والدولة بصفة عامة في كل العالم، حيث تنقل البطولة عبر عدة قنوات رياضية ويقدر متابعيها بما لا يقل عن 400 مليون شخص”.

وأضاف: “كما أن البطولة تسبب رواجاً سياحياً للدولة ولا يقل عن 35% من جمهور البطولة يأتي من أوروبا وأمريكا ودول عربية وآسيوية كل عام لمتابعة بطلات اللعبة والاستمتاع بالمدينة وهي كلها مكاسب لا تحصى”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا