• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أبدى شعوره بالرضا عن أداء الفريق

بيلجريني: لن نتغير لأننا نواجه فريقاً كبيراً اسمه ريال مدريد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 مايو 2016

محمد حامد (دبي)

أظهر مانويل بيلجريني، المدير الفني لمان سيتي، تفاؤلاً كبيراً قبل مواجهة فريقه مع ريال مدريد في إياب نصف نهائي دوري الأبطال بمعقل الفريق الملكي بالبرنابيو، وأشار المدرب التشيلي إلى أنه يشعر بالرضا عن موسم مان سيتي على الرغم من عدم تمكنه من الظفر بلقب الدوري، فقد حقق الفريق نجاحاً لافتاً على الساحة القارية ببلوغ نصف نهائي دوري الأبطال.

وفي حوار نشرته صحيفة «آس» المدريدية، تابع بيلجريني: «نجحنا في الفوز بكأس الرابطة، والآن نحن مع الرباعي الكبير في البريميرليج، وكذلك مع أكبر 4 أندية في أوروبا ببلوغنا نصف نهائي دوري الأبطال، وهو الدور الذي لم نصل إليه مطلقاً من قبل، وهناك مؤشر آخر على جودة الأداء والفكر الهجومي، وهو أننا الأكثر تسجيلاً للأهداف للموسم الثالث على التوالي».

واعترف بيلجريني أن مواجهة سيتي مع الريال باستاد الاتحاد لم تكن جيدة من الجانبين، وتابع: «أعشق الكرة الهجومية الجذابة، يجب أن نعترف بأننا لم نقدم أفضل ما لدينا أمام الريال ذهاباً، كما أن الفريق الإسباني لم يحاول يقدم كرة هجومية، فكانت المحصلة مباراة سيئة كروياً، حينما نتحدث عن سيتي والريال بنجومهما فإنه كان من المتوقع أن يقدما مباراة أكثر قوة وإثارة، إلا أن هذا لم يحدث».

وعن تأثير غياب رونالدو عن المباراة الأولى، أجاب بيلجريني: «لن أكون صادقاً إذا قلت إن الريال لا يتأثر بغياب رونالدو، أنظروا إلى تأثير هذا اللاعب في أداء ونتائج الريال في السنوات الست الماضية، الإصابات جزء من كرة القدم، سوف نفتقد دافيد سيلفا في مباراة البرنابيو، إنه لاعب مبدع، وفي جميع الأحوال يجب ألا تعتمد الأندية الكبيرة مثل سيتي وريال مدريد على لاعب بعينه».

ورداً على سؤال هل تفضل الفوز والعبور بعد مباراتين بأداء متواضع؟ قال بيلجريني: «بالطبع يظل الفوز هو الأهم، ولكنني أفضل أن يكون الفوز بأداء جيد، ومن دون أخطاء تحكيمية، فقد تعرضت مع ملقا لظلم فادح أمام دورتموند، وودعنا البطولة من قبل».

وقلل المدرب التشيلي من أهمية وجود أو غياب بعض نجوم الريال في المباراة، في ظل ما يتردد عن حمى الإصابات التي تحاصر بعض الأسماء في ريال مدريد، مشيراً إلى أن رونالدو الذي أصبح لائقاً ليس عنصر الخطورة الوحيد في ريال مدريد، فهناك جاريث بيل، وإيسكو، وخاميس رودريجيز، وغيرهم من اللاعبين، ومن ثم يجب على مان سيتي أن يفكر في مواجهة الريال كفريق وليس رونالدو أو بنزيمة فقط.

وأشار بيلجريني إلى أنه سيكرر ما قاله للاعبي ملقا وفياريال، فقد وصل مع الأول إلى ربع نهائي دوري الأبطال، كما بلغ نصف النهائي مع فياريال، حيث أكد أنه سيقول لنجوم مان سيتي أنه يتوجب عليهم عدم تغيير طريقتهم في الأداء، حتى إذا كان المنافس هو ريال مدريد، وتابع: «سوف أطلب من لاعبي مان سيتي أن يقدموا أفضل ما لديهم وفق الطريقة التي اعتادوها، يجب ألا نتغير لمجرد أننا نواجه فريقاً كبيراً اسمه ريال مدريد، سوف نقدم كرة القدم التي نعرفها، والتي اعتدناها، أريد أن أشعر بالفخر في حال نجحنا في التأهل، وألا نشعر بالندم على التقصير في أي شيء في حال لم نحقق حلم التأهل للنهائي القاري».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا