• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

واشنطن تريد هجوما لطرد "داعش" من الموصل في ابريل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 فبراير 2015

أ ف ب

أعلن مسؤولون عسكريون أميركيون أن الولايات المتحدة تريد أن تشن القوات العراقية هجوما لاستعادة مدينة الموصل الاستراتيجية في شمال العراق من تنظيم "داعش" الإرهابي" في ابريل أو مايو المقبلين.

وقال مسؤول في القيادة الأميركية الوسطى إن الهجوم على الموصل، التي يقدر عدد الإرهابيين المسيطرين عليها بين ألف وألفي مقاتل، بحاجة إلى قوات عراقية بين 20 ألفا و 25 ألف جندي.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة لا تزال تأمل بشن الهجوم في فترة زمنية هي ابريل أو مايو، موضحا أنه بعد ذلك سيحل شهر رمضان وسيخيم حر الصيف، وبالتالي "ستكون هناك صعوبة في شن الهجوم بعد هذا التاريخ".

وأوضح أنه حتى الآن لم يتم استبعاد مشاركة مراقبين جويين أميركيين على الأرض للمساعدة على توجيه الغارات الجوية خلال الهجوم. إلا أن القوات العراقية ستشكل صلب الهجوم بمساعدة ثلاثة ألوية من القوات الكردية.

وأضاف المسؤول أن "هناك الكثير من الأمور التي لا يزال علينا إتمامها" لشن الهجوم، لافتا إلى أنه في حال "لم يكن العراقيون جاهزين، أو إذا لم تتوافر الشروط المناسبة (للهجوم)، أو لم تكتمل جميع المعدات التي يحتاجونها (...) فنحن لم نغلق الباب" أمام تمديد فترة التحضيرات.

وركزت الغارات الجوية للتحالف الدولي مؤخرا على منطقة الموصل ونجح المقاتلون الأكراد في شن هجمات على الأرض في محيط المنطقة.

وكان الجيش الأميركي أعلن الأسبوع الماضي أن القوات الكردية تدعمها الضربات الجوية للتحالف استعادت مناطق من أيدي إرهابيي "داعش" بالقرب من مدينة الموصل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا