• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الدرورة يجمع الحداوي الشعبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يناير 2016

إيمان محمد (أبوظبي)

يجمع الدكتور علي بن إبراهيم الدرورة طائفة كبيرة من الأناشيد التي تغنى بها إنسان الخليج في كتابه «الحداوي الشعبية في الإمارات والخليج العربي» الصادر مؤخراً عن وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع.

ورغم أن الكثير مما جمعه الباحث السعودي معروف كأهازيج رددها الأجداد في بيئتي الصحراء والبحر، فقد اعتبرها «حداء»، والذي يعني الغناء للإبل كما هو شائع، ويبرر لذلك في تمهيد الكتاب أن الحداوي هي ضرب من ضروب الغناء القديم عند العرب، كان يردد للحث على السير أو إنجاز العمل، أو إبعاد السأم والملل، وهو يعبر عن الكوامن النفسية، ويكون عادة عفوياً دون ترتيب مسبق.

ويعتبر الدرورة «الهزج» و«الحداء» و«التغرودة» من ضروب الغناء، فقد أبدع شعراء الخليج في وضع القصائد والمواويل والرباعيات والحِمَاق والدوبيت وصنوف أخرى من فنون الشعر الشعبي، وكل منها يعد نمطاً وله خصائص مميزة.

جمع الدرورة هذه النصوص من ما هو مدون في كتب التراث كما يذكر في المقدمة، ومن الرواة الذين يدرج أسماءهم وسيرهم في ملحق المراجع، ويلاحظ أن جميع الرواة الذين اعتمد عليهم من خارج الإمارات، فيما أدرج أراجيز أحمد بن ماجد في قسم الحداوي البحرية، ولم يحدد موطن العديد من الأهازيج مثل «الدوخلة» المعروفة في بعض البيئات الزراعية في السعودية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا