• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

موسوعة تعرض التسلسل والتنوع التنموي لدبي

«أيقونة العالم».. الثقافة تحتفي باقتصاد المعرفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يناير 2016

نوف الموسى (دبي)

المسؤولية المجتمعية التي أقرتها الشركة الإسلامية للتمويل (آفاق)، كشراكة تنموية استراتيجية، بين القطاعين العام والخاص، أثمرت عبر إعلانها البدء في توثيق المنجز الحضاري لمدينة دبي، من خلال إصدارها لـ «موسوعة دبي أيقونة العالم»، وذلك ضمن مبادرة تخصيص عام 2016، لدعم القراءة. ويؤمن القائمون على الموسوعة، بأن الاشتغال على 12 باباً، يتصدر التسلسل والتنوع التنموي للمدينة، يجسد (رسالة شكر) تقرها المؤسسات والهيئات والبيئة الاقتصادية في المنطقة، لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، المُلهم الأول، لـ 10 سنوات من التحولات الاستثمارية الأهم، من عمر اقتصاد المعرفة. ويأتي العمل على الموسوعة، بإشراف لجنة بحثية متخصصة، تعمد لوضع المحتوى البصري والمعلوماتي، المقرر ترجمته لعدة لغات، إلى جانب الإصدار الإلكتروني للموسوعة.

جاء إعلان إطلاق الموسوعة، في مؤتمر صحفي، صباح أمس، بمشاركة عدد من المثقفين والفنانين ورؤساء المؤسسات الاجتماعية، ومنهم مريم عثمان، مدير عام مركز راشد للمعاقين، والفنان الخطاط خالد الجلاف، نائب رئيس تحرير مجلة حروف عربية، الصادرة عن ندوة الثقافة والعلوم بدبي، والشاعر علي الخوار، وعبدالجليل عبدالرحمن، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة، يتوسطهم الدكتور محمود عبدالعال، الرئيس التنفيذي لآفاق الإسلامية للتمويل.

أوضح الدكتور محمد بن يوسف، رئيس إدارة الشركات التابعة للبحوث والتدريب والتعليم بآفاق الإسلامية للتمويل، بأن الموسوعة ستتجاوز نسق التوثيق، المتعارف عليه، إلى تفعيل مهمة إبراز عمق المعالم الحضارية لمدينة دبي، وتعزيز إنتاج واكتساب المعرفة من خلال المشاركة في عام القراءة، المتمثلة في رصد الواقع الفعلي للمدينة من حيث البنى التحتية، والتطور التكنولوجي، وجميعها ستساهم في تأكيد الدور الاجتماعي لمسؤولية «آفاق» للتمويل الإسلامي، في دفع عجلة التعلم، وتوفير وسائل البحث العلمي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا