• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سانجو سجل الهدف الثمين في شباك «الزعيم»

الفجيرة يعرقل انطلاقة العين نحو الصدارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 فبراير 2015

سيد عثمان (الفجيرة)

حقق الفجيرة فوزاً تاريخياً على ضيفه العين 1/ صفر، في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس في الفجيرة ضمن الجولة الـ 17 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وهو الفوز الذي منح الجزيرة فرصة الانفراد بالصدارة إذا قدر له الفوز على الظفرة في مباراتهما التي ستقام غداً، سجل هدف الفجيرة الوحيد أبوبكر سانجو.

لعب الفريقان مباراة مفتوحة سعياً لبلوغ الشباك، إلا أنهما لم يستطيعا بناء هجمات حقيقية على مرمى الحارسين خالد عيسى وأيوب عمر حارسي العين والفجيرة على التوالي، وتبادل الفريقان الهجمات ولكن دون فائدة، ولاحت للعين أول فرصة في الدقيقة 12 من صافرة البداية، أهدرها الغاني أسامواه جيان بتسديدة رأسية ضعيفة، وحاول لاعبو الفجيرة التحرك من خلال المساحات الشاسعة التي وضحت بين لاعبي العين، إلا أنهم لم يستثمروها بالشكل المطلوب.

وتعمد الكرواتي زلاتكو داليتش استبعاد لاعب الارتكاز هلال سعيد من خوض المباراة والمدافعين إسماعيل أحمد ومهند العنزي، والأخير كان ضمن القائمة الأساسية، إلا أنه تم تغييره بعد شعوره بآلام أثناء عمليات الإحماء ليستبعد الثلاثة حتى من قائمة البدلاء بهدف منحهم الراحة الكافية قبل مواجهة الشباب السعودي في أولى مباريات الأندية الآسيوية التي يستضيفها ستاد هزاع بن زايد الثلاثاء المقبل، ومنح المدرب فرصة المشاركة للاعبي الرديف راشد مهير وسالم العزيزي.

وحصل الفجيرة على الفرصة الأولى في الدقيقة 25 إلا أن كريم زياني أرسل كرة من دون عنوان لتمر بالقرب من القائم الأيمن، ومع مرور الوقت نجح أصحاب الأرض في تشديد قبضتهم على النواحي الدفاعية بتراجع معظم لاعبيهم إلى الخلف، ما صعب المهمة على هجوم العين، خاصة أسامواه جيان الذي فرض عليه مجيد بوقرة وعبدالعزيز إسماعيل رقابة لصيقة حرمته من ممارسة هوايته في زيارة شباك المنافسين. ويستمر الأداء رتيباً بين الطرفين دون أن ينجح أحدهما في التفوق على الآخر، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

عاد لاعبو العين في الشوط الثاني وهم أكثر إصراراً على تقديم مستوى أفضل، وبالفعل يرتفع مستوى الأداء ويضغط الزعيم على مرمى المضيف، ولكن دون جدوى.

وكان سانجو قريباً من التسجيل في الدقيقة 59 إلا أنه يهدر الفرصة بسبب عدم التركيز وهو على بعد خطوتين من المرمى، وعاد سانجو وعوض فرصته الضائعة ليفتتح التسجيل في الدقيقة 65 بعد أن تلقى تمريرة أمامية متقنة، ليضع العين تحت الضغط العالي.

ويدخل راشد عيسى بدلاً من سالم العزيزي ويهدر محمد عبدالرحمن فرصة التعادل بعد دقيقتين من الهدف، ليسحبه مدربه زلاتكو ويدفع بسعيد الكثيري مكانه لتقوية خط الهجوم. ويحرم الحارس خالد عيسى الفجيرة من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 81. وضاعف العين من جهوده في الدقائق الأخيرة ودخل في سباق مع الزمن من أجل إدراك التعادل والخروج بنقطة واحدة، إلا أن هجماته عابها التسرع والاستعجال وعدم التركيز، لينتهي اللقاء بفوز تاريخي للفجيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا