• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حمدان بن راشد افتتح أعماله

«مؤتمر الإمارات» يناقش مستجدات العلاج والوقاية من «السكري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 فبراير 2015

سامي عبدالروؤف

سامي عبد الرؤوف (دبي)

افتتح سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة في دبي أمس، في مركز دبي التجاري العالمي، فعاليات مؤتمر الإمارات الخامس للسكري والغدد الصم الذي تنظمه جمعية الإمارات للسكري، بحضور 3000 طبيب متخصص من مختلف دول العالم.

وقام سموه، يرافقه المهندس عيسى الميدور ورئيس المؤتمر وعدد من مسؤولي الدوائر المحلية بدبي وكبار الشخصيات بتفقد المعرض المصاحب للمؤتمر، حيث توقف سموه مطولاً عند بعض الشركات العارضة واستمع منهم إلى آخر الأدوية والأجهزة المتعلقة بداء السكري.

وأبدى سموه، إعجابه بالتطور الكبير الذي يشهده المؤتمر والتقدم العلمي الذي حصل في أدوية وأجهزة فحص السكري، الذي يصيب نحو 19% من المواطنين والمقيمين على أرض الدولة.

ويقام على هامش المؤتمر، معرض طبي تشارك فيه العديد من الشركات المتخصصة، وتعرض أحدث تقنياتها والأدوية والمستلزمات الطبية المستخدمة في مجال تشخيص وعلاج أمراض الغدد الصماء والسكري.

ويناقش المؤتمر 40 ورقة علمية يقدمها 26 خبيراً من أفضل المحاضرين في الولايات المتحدة وأوروبا والمنطقة حول آخر المستجدات المتعلقة بالمرض، ويتناول المؤتمر العديد من الموضوعات يأتي على رأسها الدراسات والأدوية الجديدة في علاج السكري والسيطرة عليه، بالإضافة إلى تناول معالجة الانتشار المتزايد لمرض السكري في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما يتناول المؤتمر، طرق علاج الغدد الصماء وحالات الإصابة ومسألة التوعية. وقال الدكتور عبد الرزاق المدني، رئيس المؤتمر، ورئيس جمعية الإمارات للسكري، في الكلمة الافتتاحية للمؤتمر، إن: «انتشار داء السكري وما قبل السكري في منطقة الشرق الأوسط آخذ في التزايد سنوياً حيث تشير الإحصائيات الحالية في المنطقة إلى إصابة 35 مليون شخص أي نحو 9% من السكان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض