• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

صحيفتان من فيجي تبرزان زيارة عبد الله بن زايد وتشيدان بالعلاقات مع الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 فبراير 2015

وام

سوفا، فيجي(وام)

اهتمت صحيفة « فيجي صن» واسعة الانتشار بالزيارة التي قام بها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية لفيجي، وأبرزت على صدر صفحتها الأولى نتائج المباحثات التي أجراها سموه مع رئيس الوزراء ووزيري الخارجية والتعاون الدولي والمالية وعدد من كبار المسؤولين في جمهورية فيجي.

وقالت الصحيفة إن هذه الزيارة وهي الثانية لسمو الشيخ عبدالله بن زايد بعد زيارته الأولى في العام 2010 دليل على إدراك سموه لأهمية دولة فيجي ضمن دول الجزر الصغيرة النامية في المحيط الهادي. مؤكدة أن الزيارة تأتي تتويجاً لعدة أعوام من الجهود الدبلوماسية في بناء هذه العلاقات، وسيكون لها انعكاسات ونتائج مهمة على فيجي والمنطقة خاصة على صعيد انفتاحها على العالم العربي.

ونقلت الصحيفة التصريحات التي أدلى بها وزير خارجية فيجي راتق ارينكوكي ترحيبا بالزيارة، التي قال إنها تعكس التطور الذي تشهده علاقات التعاون والصداقة منذ أقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في مارس 2010، ونموها المضطرد في العديد من المجالات الثنائية، والتعاون والتنسيق بينهما في المحافل الدولية خاصة على صعيد الأمم المتحدة.

وخصصت صحيفة « فيجي صن» حيزا من صفحاتها لنشر وقائع الاحتفال بافتتاح مشروع شبكة كهروضوئية صغيرة للطاقة الشمسية توفر طاقة نظيفة من الكهرباء لثلاث من جزر فيجي هي كادفو ولاكيبا وروتوما.

وأكدت أن مشروع الطاقة النظيفة الذي تشيده « مصدر « شركة أبوظبي للطاقة المتجددة يعتبر المشروع الثالث الذي يمول من صندوق الإمارات للمحيط الهادي للشراكة بقيمة 50 مليون دولار عبر صندوق أبوظبي للتنمية، حيث أنشأت الإمارات محطات للطاقة الشمسية، والتي ستكون لها مجتمعة قدرة 555 كيلوواط، وستلبي أكثر من 40 بالمائة من الطلب اليومي على الكهرباء لكل واحدة من الجزر الثلاث.

ووصفت الصحيفة دولة الإمارات بأنها تعتبر أحد أكثر البلدان سلمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأكثرها نمواً وازدهاراً، وأنها بعكس الرؤية الشائعة لا يشكل النفط سوى ثلث الناتج المحلي الإجمالي في الوقت الذي تواصل فيه الحكومة التنويع في مصادر دخلها، بعيداً عن النفط والاعتماد أكثر على العائدات غير النفطية، إذ يشكل القطاع غير النفطي الآن 69 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي للإمارات.

من جانبها تناولت صحيفة « فيجي تايمز» الزيارة التي قام بها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، وأكدت أهميتها في تعزيز وتوطيد علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، وفتح مجالات جديدة للتعاون والاستثمار المشترك. وأبرزت الصحيفة المباحثات التي أجراها سموه مع رئيس وزراء فيجي ووزيري الخارجية والتجارة وكبار المسؤولين فيها، ووقائع الاحتفال بافتتاح وتدشين محطة الطاقة النظيفة للكهرباء، التي ستوفر أكثر من 40 في المائة من الطلب اليومي لاحتياجات ثلاث من جزر فيجي بطاقة 555 كيلوواط. وأشادت بالجدوى الاقتصادية والبيئية لهذا المشروع، وأوضحت أنه سيوفر تكاليف 259 ألف لتر من وقود الديزل قيمتها أكثر من 497 ألف دولار سنويا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض