• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

إنتر وتشيلسي وأياكس أقرب إلى ثمن النهائي

اتلتيكو مدريد يواجه خطر فقدان لقب الدوري الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 فبراير 2013

نيقوسيا (أ ف ب) - يواجه أتلتيكو مدريد الإسباني خطر فقدان لقب بطل مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليج”، عندما يحل ضيفاً على روبن كازان الروسي اليوم في إياب الدور الثاني.

وكان أتلتيكو مدريد بطل نسختين من النسخ الثلاث الأخيرة مني بخسارة قاسية على أرضه صفر - 2 ذهاباً على الرغم من لعب الضيوف بعشرة لاعبين، وهو بات بحاجة إلى ثلاثية نظيفة لمواصلة حملة الدفاع عن لقبه، بيد أن مهمة ثاني الليجا لن تكون سهلة أمام الفريق الروسي الذي سيكون مؤازراً بجماهيره وسيسعى بدوره إلى حجز بطاقته.

ويعاني اتلتيكو مدريد من الإرهاق كونه ينافس على 3 جبهات (الدوري والكأس المحليين والمسابقة القارية)، في وقت يستفيد روبن كازان من توقف الدوري المحلي في بلاده وبالتالي هو في أتم الجاهزية لإخراج حامل اللقب.

ويدخل اتلتيكو مدريد المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الثمين على مضيفه بلد الوليد بثلاثية نظيفة الأحد الماضي، وهو يعول على هدافه الكولومبي راداميل فالكاو جارسيا لهز شباك مضيفه بعدما عجز عن ذلك ذهاباً، إلى جانب الأوروجواياني كريستيان رودريجيز والبرازيلي دييغو كوستا.

ودفع اتلتيكو مدريد ثمن مجازفته أمام روبن كازان ذهاباً كونه كان متخلفا بهدف وحيد حتى الوقت بدل الضائع، عندما حصل على ركلة ركنية وصعد خلالها حارس مرماه سيرخيو اندريس اسينخو إلى منطقة جزاء الضيوف، بهدف المساندة في إدراك التعادل بيد أن الكرة ارتدت للفريق الروسي وتمكن من تسجيل الهدف الثاني داخل المرمى الخالي.

ولا تختلف حال نابولي الإيطالي عن اتلتيكو مدريد كونه يواجه بدوره خطر الخروج من المسابقة بعدما مني بخسارة مذلة على أرضه ذهاباً أمام بيلزن التشيكي صفر - 3، وتراجعت نتائج نابولي في الآونة الأخيرة، حيث لم يذق طعم الفوز في آخر 3 مباريات في مختلف المسابقات بينها مباراتان في الدوري المحلي، حيث فشل في تقليص الفارق بينه وبين يوفنتوس المتصدر آخرها سقوطه في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه سمبدوريا، على الرغم من ضم صفوفه لاعبين بارزين في مقدمتهم الأوروجواياني ادينسون كافاني والسلوفاكي ماريك هامسيك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا