• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

برعاية عبدالله بن زايد إطلاق برنامج العلماء الإماراتيين

ابن بيه: علماء الإرهاب «تجار تجزئة» علينا مواجهتهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مايو 2016

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أكد العلامة الشيخ عبدالله بن بيه رئيس منتدى تعزيز السلم، أن العالم العربي والإسلامي يعاني سوء المخرجات، لا سيما مع تقديم البعض نصوصاً بلا مقاصد.

وانتقد العلماء الذين يساندون الإرهابيين والمتطرفين بفتاواهم، واصفاً إياهم «بتجار التجزئة، يعطون الفتوى حسب طلب أنصارهم»؛ مضيفاً: لذلك فإن أهم ما نحتاج إليه علماء يجمعون ولا يفرقون، يصلحون ولا يفسدون، قادرين على الخروج بنا وبالمجتمع المسلم من ظلمات الجدال إلى نور الدين السمح، وهو ما يتم العمل عليه من خلال برنامج إعداد العلماء المواطنين. جاء ذلك في كلمته في حفل إطلاق برنامج إعداد العلماء الإماراتيين، أمس، من خلال مركز «الموطأ للدراسات والتأهيل والنشر»، برعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، الذي يشرف عليه معالي ابن بيه.

حضر الإطلاق، الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية، وسماحة السيد علي الهاشمي المستشار الديني بوزارة شؤون الرئاسة، ومعالي الدكتور علي راشد النعيمي الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين والعضو المنتدب لمركز الموطأ، والدكتور محمد مطر الكعبي رئيس هيئة الأوقاف والشؤون الإسلامية، إضافة إلى العديد من العلماء.

إمارات التسامح والوسطية

وأكد ابن بيه أن هدف البرنامج يكمن في استيعاب الرؤية الإماراتية في التسامح الديني، وتبني منهج الوسطية في الإسلام، وتحقيق الولاء للدولة وشرعيتها، وسنربي أبناءنا العلماء الجدد بأن يعوا المخاطر، وأن يكونوا قادرين على حل المشكلات الدينية بشكل عام سواء في الدعوة أو الفقه أو حتى الأمور القضائية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض