• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

القيادة الفلسطينية تبحث رفض نتنياهو للمبادرة الفرنسية

دعوات لتطبيق القانون الإسرائيلي على المستوطنين في الضفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مايو 2016

علاء مشهراوي، عبدالرحيم حسين (غزة، رام الله)

طالب وزيران إسرائيليان ينتميان إلى حزب متطرف أمس الحكومة بتطبيق القانون الإسرائيلي على المستوطنين الإسرائيليين الذين يقطنون في الضفة الغربية، ما يعني عمليا ضم ثلثي أراضي الضفة لإسرائيل.

وقالت وزيرة العدل إيليت شاكيد من حزب البيت اليهودي: «هدفي هو أنه في غضون عام، تطبق القوانين التي يصوت عليها الكنيست في الضفة الغربية المحتلة».

وقال وزير التعليم نفتالي بينيت الذي يتزعم حزب البيت اليهودي إن مقترح القانون الجديد سيتم تطبيقه في منطقة «ج»، التي تشكل 60 في المئة من مساحة الضفة، الخاضعة لسيطرة الجيش الإسرائيلي على نحو كامل.

في المقابل، ندد النائب يعقوب بيري من المعارضة الوسطية بما وصفه بـ «الضم غير المعلن» بينما اعتبرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن المقترح يعني «الضم من الباب الخلفي».

ووفقا للصحف الفلسطينية، فإن داعمي المشروع يرغبون بضم كل الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 واختاروا الوقت الذي ستكون الولايات المتحدة فيه منشغلة بالحملة الانتخابية وبعد رفض إسرائيل للمبادرة الفرنسية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا