• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المدربان أكثر جماهيرية من اللاعبين

«الأنيق» يصطدم بـ «البدلة السوداء» في «قمة المصير» !!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مايو 2016

محمد حامد (دبي)

«المدربان أكثر شعبية من اللاعبين»، هذا ما يقال عن مواجهة بيب جوارديولا المدير الفني للبايرن، ونظيره في أتلتيكو مدريد دييجو سيميوني، حيث يصطدم البايرن مع الفريق المدريدي الليلة في قمة تقرير المصير، حيث يسعى كل منهما للتأهل إلى نهائي دوري الأبطال، وعلى الرغم من الاختلاف الذي يصل إلى حد التناقض بين جوارديولا وسيميوني، فإنهما يتمتعان بشعبية كبيرة، ولكل عشاقه، سواء فيما يتعلق بالفلسفة الكروية أو الجوانب الشخصية.

وقبل المواجهة أكد جوارديولا أن فريقه يحتاج لمزيج من السرعة والسيطرة لكي يعبر إلى النهائي القاري، في إشارة إلى أن السيطرة وحدها لا تكفي، حيث تشير الإحصائيات إلى أن نسبة سيطرة الفريق البافاري على المباريات تصل إلى 70 %، بينما لا تصل نسبة سيطرة أتلتيكو إلى 50 %، وعلى الرغم من ذلك نجح الفريق المدريدي في بلوغ نصف النهائي، مما يؤكد أن الاستحواذ ليس مقياساً للتفوق.

وفي مقارنة شاملة بين «بيب» و «دييجو»، نشرت تفاصيلها صحيفة «دايلي ميل»، حقق المدرب الإسباني تفوقاً بهامش بسيط على نظيره الأرجنتيني، ومن بين عناصر المقارنة، طريقة كل منهما في الاحتفال، والمظهر العام، والمسيرة التدريبية، ومن قبلها تاريخه لاعباً، وعلاقته مع الجماهير، والتصرفات التي تسيطر عليه أثناء المباريات، فضلاً عن الأمر الأكثر أهمية، وهو الفكر التدريبي.

ويعتمد سيميوني على الانضباط الدفاعي في المقام الأول، حيث يقوم كل لاعب بدوره حينما تكون الكرة مع الفريق المنافس، وهو ما يجعل أتلتيكو من أفضل الأندية التي تلعب من دون كرة، وقد تلقى مرماه في النسخة الحالية لدوري الأبطال 5 أهداف، وسجل هجومه 14 هدفاً، وتبلغ نسبة السيطرة 48 %، كما لا تتجاوز التمريرات 5000 تمريرة، وهو ما يؤشر إلى طريقة أداء الفريق الأكثر انضباطاً.

في المقابل، وعلى النقيض، يعتمد جوارديولا على الهجوم والتحكم والسيطرة طوال المباراة، وتبلغ نسبة سيطرة البايرن على الكرة 70 %، وقد اهتزت شباك الفريق 10 مرات في النسخة الحالية للبطولة القارية، وسجل هجومه 28 هدفاً، أما تمريرات البايرن فقد بلغت 8 آلاف، مما يؤكد أن هناك تناقضاً كبيراً بين عقلية سيميوني وفلسفة جوارديولا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا