• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مواجهتان في دوري أقوياء اليد اليوم

الأهلي يصطدم بالجزيرة والشارقة يواجه الوصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 فبراير 2015

رضا سليم (دبي)

يشهد دوري أقوياء اليد مساء اليوم مواجهتين من العيار الثقيل في افتتاح الجولة الحادية عشرة، حيث يلتقي الشارقة مع الوصل في صالة الملك، بينما يستضيف الأهلي فريق الجزيرة في قمة الجولة، وتستكمل المباريات غداً بلقائي النصر مع اتحاد كلباء في صالة راشد بن حمدان بنادي النصر، فيما يواجه الشباب الشعب.

ورغم أن الدور الثاني لا يزال في بدايته إلا أن صراع القمة ظهر مشتعلا بين الفرق الـ«5 الأولى»، حيث يتصدر النصر القمة برصيد 25 نقطة بفارق نقطة واحدة عن الأهلي الوصيف الذي تقدم للمركز الثاني بعد فوزه على الشباب في المباراة المؤجلة من الدور الأول، ويأتي الجزيرة في المركز الثالث برصيد 22 نقطة، والوصل الرابع 20 نقطة والشارقة الخامس 19 نقطة، والشباب السادس 16 نقطة واتحاد كلباء السابع 12 نقطة والعين الثامن 11 نقطة والشعب الأخير 11 نقطة.

وتأتي قوة المباراتين اليوم كونهما تمثلان فض الشراكة بين كل فريقين، نظراً لأن الأهلي الوصيف يواجه الجزيرة الثالث، وفي حالة فوز الأهلي بالمباراة سيرفع رصيده إلى 27 نقطة ويوسع الفارق إلى 4 نقاط بينه وبين الفورمولا، وفي حالة فوز الجزيرة سيتساوى الفريقان في النقاط، والتعادل سيكون مكسباً لفريق النصر المتصدر، وهو نفس حال الشارقة والوصل نظراً لأن الفارق بينهما نقطة واحدة ونتيجة اللقاء قد تخدم فريقاً على حساب الآخر، والفريق الخاسر سيبتعد تدريجياً عن المنافسة على المراكز الأولى.

ويتعامل الأهلي مع ضيفه الجزيرة بشكل مختلف عن كل المباريات نظراً لأن اللقاء بينهما دائماً يشهد منافسة قوية حتى الثواني الأخيرة، ولا يمكن لأحد أن يتكهن في فوز فريق أو خسارة آخر قبل المباراة. ويعتمد المغربي نور الدين بو حديوي مدرب الفرسان على حماس اللاعبين والدفعة المعنوية الكبيرة بالاقتراب من النصر المتصدر بعد الفوز الأخير على الجوارح، ويقود الفريق المحترف الروسي اوتمان ومعه وحيد مراد وعبدالله درويش وعيسى البناي ومرزوق أحمد ومحمد جمعة ويوسف بلال بجانب الحارس عبدالرحمن خميس.

أما فريق الجزيرة الذي يقوده المدرب الكرواتي نيناد، فلديه طموحات كبيرة في مواصلة الانتصارات بدافع الفوز الأخير على الشارقة، والدخول ضمن فرق المقدمة بجانب أن مباريات الدوري تجهز الفريق للبطولة الخليجية للأندية أبطال الكؤوس التي ستقام الشهر المقبل بنادي الجزيرة. ويعتمد المدرب على المحترف المصري علي الزين ومعه أحمد الشين وأحمد حسن وعبدالرحمن الزعابي وخالد الزيودي وعبدالحميد الجنيبي وسلطان توفيق وزايد الحارثي وغيرهم من اللاعبين.

وفي المباراة الثانية يتعلق الشارقة صاحب الأرض بأمل الفوز بتعويض خسارته الأخيرة أمام الجزيرة والتي أقيمت بينهما في الجولة الماضية، والفوز وحده يضع الفريق في دائرة المنافسة بينما الخسارة تبعده عن اللعب مع الكبار.

ويعتمد الجزائري سفيان حيواني مدرب الشارقة على المحترف التونسي انيس المحمودي ومجموعة من اللاعبين المميزين خاصة أن الشارقة يمتلك أفضل اللاعبين الشباب في الدوري في مقدمتهم أحمد عبدالله ومحمد إسماعيل وأحمد ومحمد هلال ومحمد عبدالرحمن وطارق شاهين وسيف سعود ومبارك عبدالله والحارس محمد عبدالله. ورغم أن الملك الشرقاوي خسر في المباراة الماضية إلا أن الدقائق الأخيرة كان من الممكن أن ينجح فيها بالعودة للمباراة وتحقيق التعادل على الأقل خاصة أن الفريق استعد بشكل جيد للدور الثاني في بطولة المرحوم الشيخ محمد بن خالد لكرة اليد ونجح في تحقيق المركز الثالث واستفاد فنياً بشكل كبير. في الوقت الذي يبحث الوصل عن مواصلة الانتصارات بعد الفوز الأخير على العين، يعتمد كمال مادون مدرب الإمبراطور على نفس مجموعة اللاعبين، في مقدمتهم جوران الذي يعد من أفضل الأجانب في الدوري والذي ظهر بشكل بارز مع الفريق هذا الموسم، بجانب أحمد صقر، ومبارك سعود وسلطان سعيد ومحمد إسماعيل وعادل راشد وجاسم علي ورحمة غالب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا