• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

التخطيط له منذ 3 سنوات وكلفته 5 ملايين استرليني

تحالف «أميركي-بريطاني» لتطوير نظام دفاعي بحري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 فبراير 2013

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) - أعلن أمس في معرض آيدكس 2013 عن تحالف أميركي - بريطاني لتطوير نظام دفاعي بحري، مصمم للسفن التي يتراوح حجمها بين الزوارق الخفيفة للدوريات، والبوارج القتالية الضخمة.

وقالت شركتا ريثيون الأميركية المتخصصة في تطوير أنظمة الدفاع والأمن، و”كمرينج” البريطانية التي تمتلك مصانع في 8 دول لبيع منتجات إلكترونية عسكرية متطورة، إن آخر التجارب على الدفاعات الجديدة ستتم في شهر مايو المقبل بمصنع كمرينج جنوب بريطانيا.

وقدر ستيف كيرشي المدير الرئيسي للأعمال في مؤتمر صحفي عقدته الشركتان على هامش مشاركتهما في معرض آيدكس، كلفة تطوير النظام الجديد بنحو 5 ملايين جنيه استرليني، مضيفاً في رده على سؤال

لـ”الاتحاد”، أن الشركة تلقت طلبات من قبل دول في المنطقة رفض تسميتها لشراء الدفاعات الجديدة.

وأضاف، أن النظام الدفاعي البحري الجديد جرى التخطيط له قبل نحو 3 سنوات، وسوف يكون جاهزاً للتشغيل خلال عام، وسيكون ممولاً بشكل كامل من قبل شركة كمرينج، موضحاً أنه يتميز بأنه اقل كلفة من الأنظمة المستخدمة حالياً علاوة على تميزه بالمرونة، حيث بالإمكان تغيير الصواريخ التي توضع عليه تلقائيا، ودون الحاجة إلى العودة إلى الميناء البحري.

وقال مايك هيلمي المدير العام لـلشركة في أوروبا، إن الهدف المشترك هو تقديم حل فعّال ومتعدد الجوانب وبتكلفة منخفضة لزيادة حماية المنصات البحرية، مضيفاً أنه وبفضل التوجه الدفاعي متعدد المستويات الذي يعتمد على القدرات الشاملة لمحطة إطلاق سنتوريون وصواريخ ريثيون، سيحصل المستخدمون على قدرات متعددة المهمات وباستخدام منصة إطلاق واحدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا