• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

العبادي يطرح حكومة إنقاذ والأكراد يلوحون بالانسحاب من العملية السياسية

قادة العراق يفشلون في حل الأزمة ومحتجو «الخضراء» ينسحبون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 مايو 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

فشلت الرئاسات العراقية الثلاث، أمس، في الخروج بحل للأزمة العراقية، في اجتماع حمل رئيس الحكومة حيدر العبادي مسؤولية سقوط هيبة الحكومة والبرلمان، ما دفعه إلى طرح حكومة إنقاذ، ولوح الأكراد بالانسحاب من العملية السياسية، فيما انسحب محتجو المنطقة الخضراء المعتصمون ممهلين القادة العراقيين للتصويت على كابينة وزارية بجلسة واحدة، مهددين بأن إقالة الرئاسات الثلاث والانتخابات المبكرة وسقوط النظام السياسي على مرمى اقتحام آخر.

وقالت مصادر حكومية، إن سياسيين حضروا اجتماع الرئاسات الثلاث الذي عقد في منزل رئيس الجمهورية فؤاد معصوم أمس هاجموا العبادي وحملوه مسؤولية ما حدث، ودعوا إلى تغيير الرئاسات الثلاث وفق الأطر الدستورية. وقالت المصادر، إن الاجتماع شابه التوتر، لكن لم يصدر عنه شيء وفشل في الوصول إلى أي حل، رغم أن العبادي قدم مقترحاً لحكومة إنقاذ وطني، رفضها المجتمعون، الذين لم يفعلوا في النهاية شيئاً سوى إدانة اقتحام البرلمان والاعتداء على النواب، والذي اعتبروه «تجاوزاً خطيراً على هيبة الدولة وخرق فاضح للإطار الدستوري يستدعي مقاضاة المعتدين أمام العدالة».

وذكرت مصادر مقربة من الاجتماع أن خلافاً دب بين العبادي ورئيس البرلمان سليم الجبوري الذي رفض بداية المشاركة في الاجتماع احتجاجاً على اقتحام المتظاهرين مجلس النواب.

من جهتها، أعلنت اللجنة المنظمة للتظاهرات عن انسحاب المحتجين من المنطقة الخضراء المحصنة. وأعلنت إخلاص العبيدي في بيان للتيار الصدري، أنه تم الإيعاز للانسحاب من المنطقة الخضراء، مقابل تنفيذ مطالب من ثلاث مراحل.

وأضافت أن المرحلة الأولى تتضمن التصويت على كابينة تكنوقراط بجلسة واحدة، وفي حال عدم تحقيق هذا المطلب الانتقال إلى المرحلة الثانية، التي سيتم فيها إقالة الرئاسات الثلاث وفي حال عدم تحقيق ذلك، سيتم الانتقال إلى المرحلة الثالثة، التي تتضمن انتخابات مبكرة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا