• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ديبالا.. رونالدينيو وليس ميسي !!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 مايو 2016

محمد حامد (دبي)

6 سنوات هي الفارق في العمر بين ليونيل ميسي نجم البارسا ومواطنه باولو ديبالا لاعب اليوفي، كما أن ميسي توهج بصورة لافتة مع البارسا على مدار العقد الماضي، ولكن على الرغم من ذلك لم يتخذه ديبالا مثلاً أعلى في مرحلة الطفولة، فقد فضل عليه النجم البرازيلي رونالدينيو، وكذلك نجم التانجو الأرجنتيني ريكيلمي.

وفي حوار مع «توتو سبورت» كشف ديبالا عن رؤيته للكثير من القضايا الكروية، من بينها قوله إن ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو لم يكن لهما أن يتوهجا بنفس الطريقة في الدوري الإيطالي، كما أكد أنه قد يبقى في اليوفي للأبد، ولكنه لا يضمن حدوث ذلك، فالحلم الكبير أن يسير على خطى بوفون ودل بييرو.

وتابع ديبالا: «الدوري الإيطالي تكتيكي ودفاعي، ومن ثم لا يمكن للأندية الكبيرة أن تسطير على المباريات وتفوز بنتائج كبيرة كما يحدث في إسبانيا، أعتقد أن ميسي ورونالدو لن يتمكنا من تسجيل هذا العدد الكبير من الأهداف في حال كانا ينشطان هنا في الكالشيو».

وأشار ديبالا إلى أنه لا يعلم ما إذا كان سيصبح يوماً مثل ميسي أم لا، ولكنه يحلم بالحصول على الكرة الذهبية، كما أكد أنه يعشق الرقم 10، ولكنه يتمنى أن يظل ملكاً لبوجبا، في إشارة إلى أمنيته أن يبقى النجم الفرنسي في صفوف فريق السيدة العجوز.

وعن ارتباطه باليوفي في المستقبل، قال ديبالا: «هل يكمن أن أصبح رمزاً مثل بوفون ودل بييرو ؟ هذه الصورة الرائعة التي يتمتع بها كل منهما هي حلم لجميع اللاعبين، سيكون البقاء لمدة 20 عاماً في نفس الفريق يجعلك جزءاً من تاريخ هذا النادي، لا يمكنني أن أضمن البقاء طويلاً مع اليوفي، ولكن لو بقيت هنا للأبد سيكون أمراً رائعاً».

وعن علاقته بنجوم فريق «السيدة العجوز» قال ديبالا إن كلاوديو ماركيزيو هو أقرب الأصدقاء إلى قلبه منذ اليوم الأول لانتقاله لليوفي، وأشاد بدور بوفون وإيفرا وكبار النجوم الذين يتعلم على أياديهم متى يكون المزاح مباحاً، ومتى تكون الجدية هي الوجه الوحيد للجميع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا