• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تقرير

«كايمن».. عروس عائلة بورشه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

تسجّل «كايمن جي تي 4» CaymanGT4 إطلالتها الأولى كعروس تزين عائلة بورشه «جي تي» GTبدويّ هائل، إذ سرعان ما تعتلي مرتبة القمة ضمن فئتها من دون منازع، نظراً لاجتيازها الحلبة الشمالية في نوربورغرينغ في غضون 7 دقائق و40 ثانية.

وهي المرة الأولى التي تطرح فيها بورشه سيارة «جي تي» رياضية ترتكز على كايمن، مع مقوّمات من «911 جي تي 3» 911 GT3، ما يشير بوضوح تام إلى استمرار بورشه في تقديم سيارات رياضية جذرية ثنائية الأبواب في المستقبل، يجري تطويرها في قسم فايساخ لرياضة السيارات.

وتحافظ «كايمن جي تي4» على المرونة والعملية المعهودة في سيارات بورشه الكوبية ثنائية المقاعد، على الرغم من إعداد المحرك والهيكل والديناميّة الهوائية والمكابح لتوفير ديناميكية قيادة قصوى. وتندفع السيارة العتيدة بمحرك مسطّح من ست أسطوانات سعة 3.8 ليترات بقوة 385 حصاناً مستمد من «911 كاريرا إس» 911 Carrera S، تُنقل قوته إلى العجلتيْن الخلفيتين بوساطة علبة تروس يدوية من ست سرعات، تتضمّن ركائز ديناميكية. أما النتيجة، فهي تسارع إلى 100 كلم/س في غضون 4.4 ثانية، وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 295 كلم/س، مع استهلاك للوقود يبلغ 10.3 ليتر/100 كلم وفقاً لـ «دورة القيادة الأوروبية الجديدة» NEDC. كما يبرز هيكل السيارة بنظام مكابح كبير وأرضية أقرب إلى الطريق بمقدار 30 ملم، مع مقوّمات وتقنيات مستقدمه برمّتها تقريباً من «911 جي تي3».

بالانتقال إلى مقصورة السيارة الجديدة، فقد جرى تصميمها بشكل يسمح للساق ومرافقه الاستمتاع بمتعة قيادة صافية لا تشوبها شائبة. في هذا السياق، اعتُمد مقعدان رياضيان مكسوّان بالجلد وقماش ألكنتارا، ويحظيان بجوانب مرتفعة. كما حصلت السيارة على عجلة مقود رياضية جديدة ذات أبعاد مدمجة، توفر تحكماً دقيقاً، وتنقل ما يحصل بين الإطارات والطريق إلى أنامل السائق مباشرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا