• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

انتقدت عرقلة أميركا لتسوية الأزمة

إيران تعد بحل سريع فور الاعتراف بحقوقها النووية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 فبراير 2013

أحمد سعيد، وكالات (طهران) - قالت إيران أمس، إنه سيتم التوصل إلى حل سريع للخلاف النووي إذا اعترفت مجموعة (5+1) بحقوقها النووية، منتقدة الموقف الأميركي إزاء برنامجها النووي ووضعها العراقيل أمام تسوية الأزمة.ومن المقرر أن تستأنف المفاوضات النووية مع إيران في المآتا عاصمة كازاخستان في 26 من الشهر الجاري.

وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست «سيوجد حل سريع إذا أظهرت القوى الست بادرة حسن نية في الاجتماع النووي المقبل، إضافة إلى مبادرات مناسبة ومتوازنة مثل الاعتراف بالحقوق النووية لإيران».

وأضاف «لكوننا ملتزمين بمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، نريد الحفاظ على حقوقنا وفقا لنفس المعاهدة، وبالتالي فإن أي تهديدات أو ضغوط في المحادثات ستكون غير مناسبة ولن تثمر شيئا».

من جهة أخرى، انتقد مهمانبرست قيام الولايات المتحدة بوضع العقبات أمام المحادثات بين إيران ومجموعة الدول الست، مؤكدا ضرورة احترام واشنطن لسيادة الشعوب وخيارها في الاستفادة من الطاقة النووية السلمية.

وأضاف أن أميركا والغرب لم يلتزما بمعاهدة حظر الانتشار النووي، بل عرقلا مؤتمرا لبحث نزع الأسلحة النووية، فيما كانت إيران من الدول المتصدرة بالدعوة إلى نزع الأسلحة النووية.

وحول موضوع الحوار مع أميركا، قال مهمانبرست إن أطر الحوار مع واشنطن حددها مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي بشرط وجود حسن النوايا، مضيفا أن الممارسات الأميركية ضد المصالح الإيرانية تدل على عدم وجود حسن النوايا لدى واشنطن. ... المزيد