• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لتعزيز جهود الدولة في مجال دعم المرأة وإشراكها بمختلف مسارات العمل الوطني

محمد بن راشد يكلف مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين بتفعيل «مؤشر التوازن»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 مايو 2016

وام

كلف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين بتفعيل "مؤشر التوازن بين الجنسين" والذي يصدر سنويا عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وذلك بهدف تعزيز جهود الدولة في مجال دعم المرأة وإشراكها في مختلف مسارات العمل الوطني والتنموي وبما يتوافق مع "رؤية الإمارات 2021".. كما كلف سموه المجلس بالإشراف على المؤشر والعمل على إيجاد أفضل الصيغ التي تضمن أعلى مستويات التنسيق بين مؤسسات الدولة وأجهزتها المختلفة للوصول إلى الأهداف المنشودة في مجال التوازن بين الجنسين والارتقاء بمرتبة دولة الإمارات لتكون ضمن أفضل /25/ دولة في العالم في هذا المجال بحلول العام 2021.

وأعربت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين عن سعادتها بهذه الثقة الغالية التي أولاها صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي للمجلس بهذا التكليف .. مثمنة الدعم المستمر الذي تحظى به المرأة في دولتنا من قبل قيادتنا الرشيدة الأمر الذي يعكس مدى الحرص على الارتقاء بدور المرأة وإسهامها في المجتمع وبناء مستقبله .

وأعربت سمو الشيخة منال بنت محمد عن ثقتها الكاملة في أن تفعيل مؤشر التوازن بين الجنسين سيمثل قوة دفع مؤثرة في إحداث مزيد من التقدم في مسار دعم المرأة وموازنة دورها مع الرجل في شتى دروب العطاء بما يصب في نهاية المطاف في صالح المجتمع ويحقق له الأهداف المرجوة نحو مزيد من تقدمه ورفعته وازدهاره .. مؤكدة أن المجلس يهدف إلى تفعيل أطر واضحة تستوعب كافة الجهود المبذولة في ذات السياق من مختلف هيئات ومؤسسات الدولة ضمن جهد منسق يضمن لدولة الإمارات تحقيق مستويات مرتفعة وفق المعايير الدولية المعتمدة ومنها ما تضمنه مؤشر التوازن بين الجنسين ترسيخا لنهج الإمارات الدائم في التميز وسعيها المستمر لتبوء أرقى المراتب وأعلاها .

وخلال ترأسها الاجتماع الثاني للمجلس بالإنابة عن سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم .. أكدت سعادة منى غانم المري نائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين أن تفعيل مؤشر التوازن بين الجنسين سيكون له بالغ الأثر في رفع نسب التوازن في الدولة خلال الأعوام القادمة .. وقالت إن المؤشر يعد برهانا عمليا على مدى اهتمام دولة الإمارات بإيجاد الأطر والمقومات الداعمة للمرأة وتوفير المناخ الذي يحفزها على العمل ومضاعفة العطاء بما يخدم مستقبلها ومستقبل أسرتها ومن ثم مجتمعها ووطنها.

وأوضحت المري أن مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين والتزاما بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم سيباشر على الفور العمل لتفعيل "مؤشر التوازن بين الجنسين" من خلال ثلاث مبادرات لتشجيع الجهات والأفراد الداعمين للتوازن بين الجنسين في الإمارات تتمثل الأولى في توثيق جهود الجهات الداعمة بـ "ختم الإمارات للتوازن بين الجنسين" وتعنى الثانية بمنح "وسام الإمارات للتوازن بين الجنسين" بينما تختص المبادرة الثالثة بمنح "جائزة أفضل ثلاث ممارسات داعمة للتوازن بين الجنسين في الدولة".

وأشارت إلى أن توجيهات سموه كانت دائما مصدر إلهام للمجلس وحفزت أعضاءه على بذل كل جهد ممكن في سبيل تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي أسس من أجلها والمساهمة بشكل مؤثر في تعزيز مكانة المرأة الإماراتية وقدرتها على الارتقاء إلى قدر الثقة الكبيرة التي تعقدها قيادتنا الرشيدة عليها وما تطمحه لها من أدوار فاعلة ومشاركة إيجابية في تحقيق رفعة المجتمع .

ولتعزيز الجهود الهادفة لتحقيق التوازن بين الجنسين في الجهات الحكومية سيتم إدراج عدد من المؤشرات ضمن منظومة إدارة الأداء في كافة الدوائر والجهات الحكومية وستشمل هذه المؤشرات أيضا قياس مستوى توفر بيئة صديقة وداعمة للأم العاملة" من خلال استبيان رأي ينفذ من قبل جهة محايدة .. وسيتم تطبيق هذه المؤشرات ضمن خطة عمل متكاملة يبدأ التطبيق فيها على المستوى الاتحادي.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا