• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

برلمانية فرنسية: الإمارات نموذج يحتذى به في التنمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أعربت رشيدة داتي عضو البرلمان الفرنسي عضو لجنة العلاقات العربية في البرلمان الأوروبي عن إعجابها بما وصلت إليه دولة الإمارات العربية المتحدة من تقدم وتطور في مختلف المجالات، وبما تشهده من نهضة حضارية واقتصادية وسياحية تزخر بها الدولة، مشيدة بمستوى الخدمات المتقدم والمتميز في الدولة وبالأمن والأمان وتسهيل الخدمات.

وأكدت عضو البرلمان الفرنسي فخرها بوجود فرع لجامعة السوربون، ومتحف اللوفر في دولة الإمارات التي تعتبر نموذجاً يحتذى به بين جميع دول العالم، ومثالاً يحتذى يتم ذكره في البرلمان الأوروبي، حيث قدمت الإمارات نموذجاً في التنمية.

جاء ذلك خلال زيارتها أمس للمجلس الوطني الاتحادي، حيث استقبلتها معالي الدكتورة أمل القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس، في مقر المجلس بأبوظبي، وتم بحث سبل تعزيز علاقات التعاون البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي والبرلمان الفرنسي والبرلمان الأوروبي، وتعزيز الزيارات البرلمانية وتبادل الخبرات بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

وجرى التأكيد على أهمية تبادل الآراء بين ممثلي البرلمانات في البلدين خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الدولية، في ظل ما يحظى به البلدان من دور مهم على صعيد المنطقة والدول الأوروبية، وتعزيز دور مجموعة الصداقة البرلمانية بين دولة الإمارات وفرنسا، كما تم التأكيد على أهمية تعزيز التعاون بينهما على صعيد المشاركة في الاتحاد البرلماني الدولي.

وأكدت الدكتورة القبيسي عمق علاقات التعاون والصداقة بين الإمارات وفرنسا في مختلف المجالات، لا سيما الثقافية والتعليمية والاقتصادية، في ضوء توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، مشيرة إلى ما يمثله متحف اللوفر وجامعة السوربون أبوظبي في تعميق هذه العلاقات وما يجسدانه من دليل على انفتاح دولة الإمارات على الثقافات العالمية، وتناولت الدور المهم الذي تقوم به الإمارات بدعم الاستخدامات السلمية للطاقة النووية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض