• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الأمن السوداني يواصل مصادرة الصحف بشكل جماعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 فبراير 2015

الخرطوم (وكالات)

واصل جهاز الأمن والمخابرات السوداني مصادرته للصحف بشكل جماعي وصادر ضباطه، صباح أمس، من المطابع صحف «الانتباهة» و«التغيير» و«السوداني» و«المجهر السياسي»، ويُرجح أن يكون سبب المصادرة تركيزها على مصادرة 14 صحيفة يوم الاثنين. وبعد أن رفع جهاز الأمن الرقابة القبلية على الصحف، عمد إلى معاقبتها بأثر رجعي عبر مصادرة المطبوع من أي صحيفة تتخطى ما يعتبرها «محظورات»، الأمر الذي تترتب عليه خسائر مادية ومعنوية على الصحف.

وكان جهاز الأمن قد عمد إلى مصادرة صحيفة «التيار» أمس الأول، رغم أن المصادرة الجماعية شملتها مع صحف أخرى يوم الاثنين، بينما استمر في مصادرة «الميدان» صحيفة الحزب الشيوعي في أغلب أيام يناير وفبراير الحالي. وطالبت رئيسة لجنة الإعلام في البرلمان السوداني، عفاف تاور، أمس الأول، بعودة الرقابة القبلية على الصحف تجنباً لمصادرتها من قبل السلطات الأمنية، وتوقعت مساءلة السودان دوليا في بسبب مصادرة الأمن لـ 14 صحيفة سياسية واجتماعية.

من جانبها اعتبرت شبكة الصحفيين السودانيين مصادرة الأمن 14 صحيفة يومية، «مذبحة غير مسبوقة في تاريخ الصحافة»، وقالت إنها تتوقع حملة أمنية شرسة في مواجهة الصحف والصحفيين. وقال عضو سكرتارية الشبكة، عادل ابراهيم، في مؤتمر صحفي للشبكة بالخرطوم، إن الشبكة ستجري مشاورات مع القاعدة الصحفية للخروج بموقف موحد لمواجهة «الهجمة الشرسة التي تتعرض لها الصحافة السودانية». وأكد عضو سكرتارية الشبكة، علاء الدين محمود، أن كافة الخيارات متاحة أمام الشبكة من الدعوة لإضراب عام أو وقفات واعتصامات لمواجهة الهجمة الأمنية التي تتعرض لها الصحف.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا