• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م

رفض الإجابة على الأسئلة في المؤتمر الصحفي

كوزمين علامة استفهام بين الغضب والرحيل !!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 مايو 2016

علي معالي (دبي)

بين الغضب من قرارات الحكام والرغبة في الرحيل ترك الروماني أولاريو كوزمين مدرب الأهلي علامة استفهام كبيرة ممزوجة بالدهشة في الساحة الكروية .

جاء ذلك في الوقت الذي احتفلت فيه جماهير وإدارة الأهلي باللقب السابع لـ«الفرسان»،قبل نهاية السباق بمباراتين، أربك المدرب الروماني كل الحسابات، بل خلط الأوراق، وفتح الباب على مصراعيه أمام التكهنات، وعندما طرده الحكم أثناء مباراة بني ياس مساء أمس الأول، في «الجولة 25»، والتي انتهت بالتعادل 2 - 2، توقع الجميع غياب المدرب عن المؤتمر الصحفي بحسب اللوائح والقوانين، لكن المفاجأة أن كوزمين حضر، وتحدث فقط، ولم يستمع إلى أحد! ووضح أن كوزمين يتلو بياناً في صورة مؤتمر صحفي، حيث قام بشرح ما حدث في المباراة، ثم ما قام به مع الأهلي، وما قدمه من بطولات وألقاب، وما يتمناه لـ«قلعة الفرسان» بعد أن يرحل عنها، وبعد ذلك غادر المكان من دون أن ينظر إلى أحد، أو ينتظر مجرد الاستماع إلى أسئلة الإعلاميين. وخرجت على لسان كوزمين العديد من العبارات التي خلطت الكثير من الأوراق، ووصلت إلى حد الاجتهادات التي تشير إلى رحيل المدرب عن «البيت الأحمر»، وبدلاً من أن تفرح أسرة الأهلي باللقب والتتويج بالدرع العائد مجدداً من «معقل الزعيم»، وأصبحت الجماهير الحمراء في حيرة من أمرها.

ويمكن تقسيم مؤتمر أو بيان كوزمين إلى 4 أجزاء، الأول فيما يخص المباراة، والثاني ما قدمه مع «الفرسان»، والثالث تقديمه الشكر والاعتذار معاً، والرسالة الرابعة والأخيرة خاصة برحيله، وما يتمناه. ونأتي إلى الجزء أو المحور الأول من المؤتمر، والذي تحدث فيه كوزمين عن لقاء «السماوي» في المباراة التي انتهت بالتعادل 2 - 2، حيث قال: المباراة يجب أن تكون ممتعة، ولكن وبكل الأسف قام الحكم بتدميرها تماماً، بما اتخذه من قرارات، ليس هذا فحسب، بل إن فريقي بدأ المباراة بطريقة سيئة، وهناك حالة من الاسترخاء، وفقدنا الكرة في الملعب، وهذا ما دفعنا ثمنه بهدف في مرمانا، من البداية، وجعل الأمور تتعقد بعض الشيء، وهدفنا قبل المباراة أن نسعد أنفسنا وجماهيرنا وبالتالي لعبنا للفوز، وأهدرنا ركلة جزاء، ودخل مرمانا هدف بسبب عدم التركيز التي كنا عليها من البداية، وأرى أن الحكم ارتكب أخطاءً كبيرة دمر بها اللقاء، وتعود على ارتكاب العديد من الأخطاء ولكن لا أتذكر المباراة التي أدارها من قبل، وارتكب فيها أيضاً أخطاءً غريبة.

وأضاف: الإنذاران غريبان، ليس هذا فحسب، بل تغاضى الحكم وبشكل غريب عن عدم منح عوانة لاعب بني ياس بطاقة صفراء، وهو ما يثير الريبة بالفعل في قراراته.

والجزء الثاني من المؤتمر يتمثل في حديث كوزمين عما قدمه مع الأهلي، وبالطبع كان في «عُجالة»، ولكن واضح أنه يريد استعراض جزء مما حققه مع «الفرسان» خلال وجودهه بـ«البيت الأحمر»، حيث قال: تقريباً منذ أكثر من 400 يوم على أرضنا من دون هزيمة، وفي النهاية فزنا بالبطولة من أمام العين المنافس القوي، وهو منافس صعب كما تعرفون، وكان هدفنا أن نحصد أكبر عدد من النقاط. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا