• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تقنيات متطورة للحد من الانبعاثات وتحقيق توازن مستدام

حلول مبتكرة من «معهد مصدر» لالتقاط الكربون بتكلفة منخفضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تسهم تقنيات وحلول التقاط وتخزين الكربون التي يتم تطويرها في معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، في الحد من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، ودعم جهود دولة الإمارات الرامية إلى تلبية احتياجاتها من المياه والطاقة ومتطلبات قطاعاتها الصناعية، بالتوازي مع المساهمة في تحقيق الأهداف العالمية الخاصة لتحقيق الاستدامة المنشودة.

وتوفر تقنيات التقاط وتخزين الكربون طريقة فعالة لاحتجاز الكربون الناجم عن استخدام الوقود الأحفوري ومنع اختلاطه بالهواء. وتوفر هذه التقنية إمكانية التقاط الكربون ونقله وتخزينه تحت الأرض، أو استخدامه في إنتاج مواد كيميائية وصناعية ووقود وغيرها من المواد العالية القيمة. كما أنها تعِد باحتجاز أكثر من 90% من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون التي تطلقها محطات توليد الكهرباء والمنشآت الصناعية، لكن سيكون ذلك مقابل تكلفة مرتفعة.

وقال الدكتور طارق شميم، أستاذ الهندسة الميكانيكية وهندسة المواد في معهد مصدر: تتسم تقنيات التقاط وتخزين الكربون المتوفرة حالياً بكونها باهظة الثمن، ويمكن أن تكلّف شركات الكهرباء ما مقداره خمس الطاقة التي تنتجها. وإن تحقيق خفض كبير في نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو مرهون بقدرتنا على خفض تكلفة تقنيات التقاط وتخزين الكربون وزيادة كفاءتها.

لكن في المقابل، ما تزال هذه التقنيات المكلفة أقل ثمناً من تقنيات الطاقة النظيفة، مثل الحلول المتوفرة لإنتاج طاقة متجددة.

وتُقدر تكلفة التقاط طن واحد من ثاني أكسيد الكربون بين 50 و100 دولار، حيث يستحوذ تشغيل نظم التقاط وتخزين الكربون على 20% إلى 30% من استهلاك الطاقة ضمن محطات الكهرباء أو المنشآت الصناعية. وقد تصل تكلفة تزويد محطات الكهرباء بمثل هذه النظم إلى نحو 1.5 مليار دولار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا