• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

نظمتها بلدية دبي برئاسة شما المزروعي

حلقة شبابية تبحث التحديات في ظل الذكاء الاصطناعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2018

دبي (وام)

ترأست معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، حلقة شبابية بعنوان «مدينة المستقبل بتقنية الذكاء الاصطناعي» والتي نظمتها إدارة تطبيقات الاستدامة والطاقة المتجددة ببلدية دبي أمس في برواز دبي.

حضر الحلقة كل من خلفان جمعة بالهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، ومحمد مبارك المطيوعي مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والمجتمع بالبلدية، والمهندس أحمد البدواوي مدير إدارة تطبيقات الاستدامة والطاقة المتجددة، وعبد الله خلفان مدير إدارة الشؤون القانونية ورئيس فريق خدمة وطن وأعضاء المجلس البلدي للشباب في البلدية.

وأكدت معاليها خلال افتتاحها الجلسة أن الشباب في دولة الإمارات على درجة عالية من النضج والوعي والاستعداد والقدرة على طرح حلول قيمة وتدابير استباقية والمشاركة بفعالية في صناعة المستقبل، وهدف الحكومة الأساسي هو صناعة الأمل وصناعة الحياة وصناعة المستقبل.

وأوضحت معالي المزروعي أن الحلقات الشبابية تشكل منصة للتفاعل الإيجابي، وتهدف إلى سماع صوت الشباب الإماراتي بطريقة جديدة ومبتكرة فهي غير محددة بعوامل الزمان والمكان.

من جانبه قال خلفان جمعة بالهول إن هذه الحلقة تعد منصة التقاء للشباب لعرض أفضل الممارسات ومناقشة أهم المواضيع والفرص والتحديات، والاتفاق على أفضل الحلول وتغطي المواضيع والمجالات الحيوية ذات الأولوية مثل استدامة مدينة المستقبل بتقنية الذكاء الاصطناعي. وأشار محمد مبارك المطيوعي إلى أن هذه الحلقة تهدف إلى تمكين الشباب من المشاركة بفعالية في صناعة المستقبل وتحقيق التطور الذي تسعى إليه البلدية ضمن رؤيتها الاستراتيجية في بناء مدينة سعيدة ومستدامة، وإلى منح الشباب الفرصة للتعبير عن آرائهم وتطلعاتهم والمشاركة الجماعية في كل ما من شأنه تقديم أفكار واقتراحات من شأنها رفد بلدية دبي بمبادرات متميزة تمكّنها من تحقيق رؤيتها وخططها الطموحة.

وقال المهندس أحمد البدواوي إن الحلقة الشبابية تطرقت إلى التحديات التي قد تواجه الشباب في ظل الذكاء الاصطناعي لتحقيق استدامة مدينة المستقبل، وما الذي يمكن أن تقدمه البلدية لتمكين الشباب لقيادة استدامة مدينة المستقبل، لافتاً إلى أن بلدية دبي تعمل بدأب على دعم ومساندة مجلس الشباب الذي تشكل من أعضاء مواطنين من موظفي وموظفات الدائرة، يمثلون مختلف القطاعات والإدارات وهو يهدف إلى تطوير المهارات الإدارية والقيادية للأعضاء ووضع البرامج اللازمة لرفع مستواهم المهاري وتشجيعهم على الابتكار وكيفية مواجهة التحديات واستشراف المستقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا