• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

حرصاً على دعم المواهب الإماراتية

حمدان بن محمد يتعهد باقتناء أعمال الفنانين الإماراتيين في «دبي الدولي للخط»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 فبراير 2012

وام

تعهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي باقتناء أعمال الخطاطين الإماراتيين المشاركين في الدورة الحادية عشرة لمعرض دبي الدولي لفن الخط العربي، الممتدة حتى الثالث والعشرين من الشهر الجاري، في ندوة الثقافة والعلوم، بمشاركات متميزة من مختلف أنحاء العالم.

ويأتي ذلك، تقديرا من سموه لإبداعات الخطاطين وفي إطار حرص سموه على دعم المواهب الإماراتية خاصة في مجالات الفنون المختلفة. ويشهد المعرض الذي بدأت فعالياته يوم الخميس الماضي في دورته الحالية، مشاركة إماراتية متميزة تجمع ما بين خطاطين ذوي اتجاهات فنية متباينة فضلا عن مزجها أيضا بين أسماء ذات باع طويل في هذا المجال، وأخرى يمثل المعرض بالنسبة لها نقلة نوعية، وفرصة جيدة للاحتكاك بخبرات عربية وعالمية حرصت على التواجد ضمن هذا الحدث، الذي تترقبه أوساط المهتمين بجماليات فن الخط العربي.

من جانبه، قال ماجد عبدالرحمن البستكي المدير الإعلامي لمكتب سمو ولي عهد دبي “إن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم يثمن الحالة الإيجابية التي أثارها معرض دبي للخط العربي وتوجهه هذا العام لاستيعاب المبدعين الإماراتيين في هذا المجال بشكل ملحوظ فضلا عن اجتذابه أعمالا فنية ذات قيمة عالية، ترتبط بهوية مبدعيها، إضافة إلى مصاحبة المعرض لعدد من ورش العمل والندوات التي تشكل حلقة وصل مهمة بين ذوي الخبرات الملهمة في هذا المجال والخطاطين الشباب من جهة، ومتذوقي هذا الفن المرتبط بالهوية العربية والإسلامية من جهة أخرى”.

وتوقع البستكي أن يفرز المعرض توجها لاستيعاب إبداعات الفنانين الإماراتيين في معارض مستقلة نظرا لتواصل الإشادة بتميز النماذج المعروضة، مشيرا إلى أن مكتب سمو ولي عهد دبي ينسق مع مختلف الجهات الراعية والداعمة للمعرض وخاصة وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ودائرة دبي للتسويق السياحي من أجل أن ينهض المعرض بالدور المنوط به في دعم هذا الفن الذي يشهد متذوقوه بخصوصية جمالياته ليس على مستوى الثقافة والفنون الإسلامية فقط، بل أيضا على المستوى العالمي، فضلا عن دوره الرئيسي في دعم الخطاطين أنفسهم، وتوفير نخبة مميزة من أروع الأعمال الفنية في مجال الخط العربي تحت مظلة واحدة، يوفرها معرض دبي الدولي للخط لمرتاديه.

وقال أحمد حسن رئيس فريق العمل لمعرض دبي الدولي للخط “إن اللجنة المنظمة للحدث والخطاطين المشاركين استقبلوا بمزيج من الفرحة والزهو تعهد سمو ولي عهد دبي اقتناء الأعمال التي شارك بها الخطاطون الإماراتيون في المعرض، مضيفا أن الإبداع الفني عموما والمرتبط منه بمجال الخط خصوصا تبقى مرحلة توكيد حضور جمالياته من عدمها مرتبطا بردة فعل المتذوق لتلك الجماليات”.

وأضاف “أنه عندما يأتي قرار اقتناء تلك الأعمال من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد فإن هذا الأمر يتجاوز آفاق الدعم ويتجه بالخطاط إلى الفخر بأن نخبة من أعماله اختار اقتناءها سموه”. وأشار أحمد حسن إلى “أن هناك دعما لا محدودا يتلقاه المعرض من خلال رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم لإقامة فعالياته من شأنه أن يجعل من المعرض نواة لإثراء فن الخط العربي ليس بالنسبة للخطاطين الذين حالفهم الحظ للمشاركة في تلك الدورة فقط، بل لمختلف الخطاطين الإماراتيين الذين أصبحوا أكثر إيمانا بأن لهذا الفن الأصيل راعيا يدعم ويرفد إبداعهم”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا