• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

إنجازات هائلة يحققها العلماء في مختلف المجالات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يناير 2013

هشام أحناش (أبوظبي)- كان عام 2012 حافلاً بالاكتشافات العلمية، منها ما حظي بقدر كبير من الأضواء مثل الابتكارات المميزة والإسهامات الكبيرة التي قادت أصحابها للفوز بجوائز نوبل، ومنها ما أثار ضجة ترددت أصداؤها في كل أنحاء العالم. وفيما يلي أبرز هذه الاكتشافات:

جزئية «بوزون هيجس» - كان هذا الاكتشاف هو الأعظم من نوعه هذا العام بكل المقاييس، بل إن بعض العلماء قالوا إنه لا يضاهيه في حجمه وعظمته، إلا برنامج “أبولو” الذي قاد في ستينيات القرن الماضي إلى الهبوط على سطح القمر. وهم يتوقعون أن يمهد هذا لسلسلة اكتشافات جديدة لاحقة. وكان اكتشاف هذا الجزيء الذي تنبأ به العالم الفيزيائي الأسكتلندي بيتر هيجز قبل 45 سنة ثمرة بحوث علماء من خمسين دولة قاموا ببحوث عديدة منذ تأسيس مركز بحوث مسرع الجزيئات الدولي في جنيف بسويسرا، قبل أن يتبينوا أن “بوزون هيجس” هو ذلك الجزيء الأساسي متناهي الدقة الذي يساعد الجسيمات في الذرة على اكتساب كتلتها. وهو بمثابة نسيج الكون، ويضطلع بدور حيوي في تشكيله، ويعد أحد المكونات السبعة عشر للمادة.

نزول «كيوريوستي» على سطح المريخ - تكللت البحوث النظرية لوكالة الفضاء والطيران الأميركية “ناسا” بالنجاح، ووجدت طريقها إلى الواقع عبر نجاح المسبار “كيريوسيتي” البالغ وزنه 900 كيلوجرام في الهبوط بشكل سليم على سطح كوكب المريخ بعد قطع المسبار رحلة دامت ثمانية شهور.

فك الشيفرة البشرية - بعد قضاء خمس سنوات في البحث، تمكن علماء واختصاصيون وصل عددهم إلى أكثر من 400 من 32 مختبراً من تحليل ثلاثة مليارات زوج من الشيفرة الوراثية البشرية المكونة للحمض النووي الريبي للإنسان (DNA). وتبين للعلماء أن الشيفرة الجينية التي كان يعتبرها البعض سابقاً غير وظيفية هي نشيطة جداً.

الوصول إلى أعماق بحيرة «فوستوك» المتجمدة- بعد قضاء ثلاثين عاماً في الحفر وتحليل عينات مختلفة من المياه المجمدة من بحيرة “فوستوك” في المحيط المتجمد الجنوبي، وجد علماء روس بحيرة معزولة عن هواء المجال الجوي بطبقة من الجليد منذ ملايين السنين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا