• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

تبرئة ستيني آسيوي من «الاتجار بالبشر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 فبراير 2012

صبحي بحيري (رأس الخيمة) - برأت محكمة الجنايات في رأس الخيمة، آسيوياً في الستينيات من العمر، من تهمة الاتجار بالبشر في قضية يحاكم فيها عدد من الآسيويين من الجنسين بهذه التهمة. جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدتها المحكمة، برئاسة القاضي يوسف رجب وعضوية القاضيين حمد عبد الكريم وعارف حميدان.

وكانت شرطة رأس الخيمة تلقت معلومات تفيد بقيام عدد من الآسيويين بممارسة الأعمال المنافية للآداب العامة، داخل شقة بمنطقة النخيل حولوها إلى كازينو، حيث تمت بعد مراقبة استمرت عدة أيام، مداهمة الشقة بعد استئذان النيابة، وإلقاء القبض على أربعة متهمين بينهم سيدتان، في حين هرب صاحب الشقة وهو المتهم الأول في القضية إلى خارج الدولة.

ووجهت النيابة العامة للمتهم الثاني وهو مستأجر الشقة الذي حولها إلى كازينو، تهمة الاتجار بالبشر في حين دفع محاميه بانتفاء التهمة عنه وعدم معقولية حدوثها لكبر سنه وتجاوزه 65 عاماً، إلى جانب كونه رجل أعمال معروفا، وانتفاء أدلة الثبوت وخلو أوراق القضية مما يشير إلى تورطه أو اشتراكه في مثل هذه الأفعال. ووجهت النيابة العامة لبقية المتهمين عددا من التهم بينها تسهيل الأعمال المنافية للآداب العامة، والتحريض على المعصية، حيث تداولت المحكمة القضية على مدى عدة جلسات واستمعت إلى الشهود وقضت ببراءة رجل الأعمال وإدانة المتهمين الآخرين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا