• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

16 مركزاً تابعاً لمؤسسة زايد العليا

«العلاج على ظهور الخيل».. أسس مهنية على وقع الحركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 أبريل 2016

بدرية الكسار (أبوظبي)

راجع مركز العلاج بالخيول الذي افتتحته مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، مؤخراً، 78 شخصاً توافدوا على أكثر من 16 مركزاً منتشراً في مختلف مناطق الدولة، حسب خلود عبدالرحيم مديرة المركز.

وقالت عبدالرحيم: «يقدم المركز خدمات علاجية للمرضى مبنية على أسس مهنية منها العلاج الطبيعي، وهي الخدمة الرئيسية، كما يعالج مرضى التوحد، الشلل الدماغي، شلل الأوعية الدموية، السكتة الدماغية، تأخر النمو، التصلب المتعدد، الخلل العصبي العضلي، ضعف التكامل الحسي، مشكلات التنفس، الاضطرابات الجينية، والميتابوليزم، ومتلازمة داون، واضطرابات السلوك البسيطة واضطرابات المعرفة والتشنج (نوبات الصرع).

وأضافت: كما يعالج الضعف المتوسط والشديد في التوازن، وخلع الورك وضمور العضلات، والتوتر العضلي، والعاهات السريرية، وتأخر النطق، واختلال التوازن.

وحسب مديرة المركز، يحتاج المرشحون إلى الخضوع لفحوصات طبية، ومن ثم دراسة حالة المستفيد، وموافقة ولي أمره، ثم تحديد الوقت المناسب لدخوله المركز، فيما تتراوح مدة العلاج على ظهر الخيل ما بين 15 إلى 30 دقيقة للجلسة الواحدة.

وقالت خلود عبدالرحيم: حرصت مؤسسة زايد العليا على تكوين فريق عمل متخصص، يتكون من مجموعتين تعملان معاً بانسجام وتعاون دائم، حيث تعمل الأولى على الاهتمام بالخيل كحيوان من حيث طعامه ونظافته وسياسته وعلاجه بيطرياً، وما إلى ذلك من أمور متعلقة بصحة الحصان وسلامته وترويضه ليكون مناسباً للعمل في علاج المنتفعين الذين غالبيتهم من الأطفال ذوي الإعاقة، الذين يحتاجون إلى برامج علاجية وفق أنواع محددة من الخيول والمدربة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض